بوابة العمال تنعى مؤذن مسجد النور

رحل الرجل الطيب ، صاحب الوجه البشوش والجار الحنون ، الحاج عبدالغنى مصطفى محمد ، مؤذن مسجد النور بالهرم ،الذي تميز بحسن خلقه وطيب جانبه ، مكانه فى المسجد معروف وجهه كضوء الشمس من اثر السجود ، لم نراه يوما غاضبا من احد ولم نشاهده يتلفظ بقبح او غلظة ، وداعا ايها الرجل الطيب الى ان نلقاك فى جنة الخلد ، ولانملك من الدنيا الا ان نرفع اكف الضراعة الى الله ،

اللهم انا نسالك أن تجعله على ضفاف نهر الكوثر مبتسما في أرقى مراتب الجنان ،اللهم نور مرقده وعطر مشھده وطيّب مضجعه وآنس وحشته ونفث كربته وقِه عذاب القبر وفتنته،

يارب ارحمه من حر جهنم وارزقه جنات النعيم، ربنا افتح على قبره نافذةً من نسائم بردك وعفوك ورحمتك التي لا تغلق أبداً، والهم اهله الصبر والسلوان .

اللهم إنه ضيفك وانت الكريم فاكرم نزلها ووسع مدخله وانس وحشته وطيب مضجعه وارحم غربته وبدل سيئاته حسنات اللهم عامله بالإحسان إحسانا وبالسيئات عفوا وغفرانا عامله بما أنت اهلآ له فأنت أهل التقوي والمغفرة اللهم اجعله في قبره من الآمنين والمنعمين الي يوم الدين وافرش له من الجنة فرشا بعفوك وجودك وكرمك يا ارحم الراحمين اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة في جنات ونهر في مقعد صدق عند مليك مقتدر بصحبة حبيبك وشفيعك سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم،

Yoast

شارك المقال