محافظ الشرقية يؤكد علي أهمية التبرع بالدم في انقاذ حياة المرضي والمصابين

كتبت – عبير ابورية
في لفتة طيبة وواجب إنساني، وتزامنا مع اليوم العالمي للتبرع بالدم.. شارك الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، يرافقه الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، المواطنين في التبرع بالدم بالسيارات المنتشرة بمختلف أنحاء المحافظة، وذلك ضمن إحتفالية مديرية الشئون الصحية بالشرقية باليوم العالمي للتبرع بالدم،

وأكد محافظ الشرقية، علي أهمية التبرع بالدم في إنقاذ حياة المرضى والمصابين، وقيامه بالتبرع هو واجب إنساني، ورسالة لجميع المواطنين بالمشاركة في هذا العرس الصحي لإنقاذ أرواح المرضي والمصابين.

يذكر أن مديرية الشئون الصحية بالشرقية إحتفلت صباح اليوم باليوم العالمي للتبرع بالدم من خلال ندوات توعوية وتثقيفية بديوان عام المديرية، لرفع مستوى التوعية بأهمية الحاجة إلي الدم الآمن، ومنتجات الدم الآمن لعمليات النقل، وذلك تحت رعاية الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان،و الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية.

كما تم إنتشار سيارات التبرع بالدم بالميادين المختلفة بالمحافظة، وتبرع المواطنين بالدم، في ظل الإحتفال باليوم العالمي للتبرع بالدم، وفي وجود فرق التواصل المجتمعي والثقافة الصحية، والتي قامت أيضاً بتوعية المواطنين بأهمية التبرع بالدم في إنقاذ حياة المرضى والمصابين، والذي شهد إقبالاً كبيرا من المواطنين، مشيدين بالتنظيم الجيد، تزامناً مع هذا اليوم العالمي.

وأيضا شهدت بنوك الدم التجميعية عرس صحي، وتزيينها بالبلونات والورود، بكل من ههيا، وبلبيس، وفاقوس، والحسينية، وديرب نجم، تزامناً مع اليوم العالمي للتبرع بالدم، وإقبال المواطنين أيضا علي التبرع ببنوك الدم لإنقاذ حياة المرضى والمصابين.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية قامت بتخصيص يوم 14 يونيو من كل عام، للإحتفال سنويا باليوم العالمي للتبرع بالدم، بدون مقابل، لقاء دمهم الممنوح هدية لإنقاذ الأرواح، ورفع وعى المواطنين حول العالم، بضرورة المواظبة على التبرع بالدم، ضماناً لجودة ما يوفر من كمياته، ومنتجاته المتبرع بها، ومستوى توافرها، ومأمونيتها لمن تلزمهم من المرضى، وتعزيز الدعوة العالمية، إلي تبرع المزيد من الناس في جميع أنحاء العالم، بالدم بإنتظار والإسهام في تعزيز الصحة.

حيث تواجه خدمات الإمداد بالدم الموجودة في بلدان عديدة، تحدياً في توفير كميات كافية من الدم، وضمان جودتها، ومأمونيتها في الوقت نفسه.

شارك المقال