امين الاطباء : تدشين الدلائل الاسترشادية المصرية نقلة نوعية فى المستشفيات

كتبت: سامية الفقى
شاركت النقابة العامة للأطباء فى احتفالية الجمعية الطبية المصرية برئاسة أ د عادل العدوي رئيس الجمعية ووزير الصحة الأسبق لتدشين مشروع الدلائل الاسترشادية المصرية للانف والأذن والحنجرة والمسالك البولية والطب المعملى

وأعرب د اسامة عبد الحى امين عام النقابة عن تمنياته باستكمال صدور دلائل استرشادية لباقى التخصصات والتى من شأنها إحداث نقلة نوعية فى الممارسة الطبية فى مصر وذلك لصالح الطبيب والمريض. وأكد أن أول خطوة فى الممارسة الحديثة هو صدور تلك الدلائل الاكلينيكية وتعريف الأطباء بها وتشجيعهم على الإلتزام بها والخطوة التالية هى عمل سجلات طبية للمرضى لتسجيل الإجراءات العلاجية التى تم إتباعها مما يُمكن الأطباء بعد ذلك من تقييم الأداء وتطويره.

ومن ناحية أخرى اجتمع الدكتور أسامة عبد الحى مع الدكتور أشرف اسماعيل رئيس هيئة الاعتماد والرقابة الصحية لبحث سبل التعاون بين النقابة والهيئة ، وأكد د عبد الحى أن اعتماد المستشفيات ومطابقاتها لشروط الجودة والممارسة الآمنة من شأنها تحسين ظروف عمل الأطباء وحمايتهم ومساعدتهم على أداء مهامهم بطريقة أفضل صالح المريض.

شارك المقال