نقابة النسيج : تنسيق عمالي “مصري- فلسطيني” في القضايا المشتركة

كتبت- نجوي ابراهيم

أكد عبدالفتاح إبراهيم رئيس النقابة العامة للغزل والنسيج ،الامين العام للاتحادين العربي والدولي للغزل والنسيج على ان ، القضية الفلسطينية على رأس الاهتمام ،وان الدعم للنقابيين الفلسطينيين لا محدود ،في مواجهة الاحتلال الإسرائيلى وآثاره السلبية على العمل وحقوقهم المشروعة .

واستعان إبراهيم بالمقولة الشهيرة للرئيس الراحل ياسر عرفات “يا جبل ما يهزك ريح”،كمقولة تبعث عن الامل والتفاؤل في النصر على الأعداء، ومواجهة كافة التحديات وأعداء النجاح .

جاء ذلك خلال استقبال عبدالفتاح إبراهيم لوفد من قيادات الاتحاد العام لعمال فلسطين بقيادة الأمين العام عبدالقادر عبدالله الكابولي ، ونائبه بفرع لبنان غسان بقاعي،ومحمد اقنيبي عضو الأمانة العامة،رئيس دائرة العلاقات الدولية في الاتحاد العام لعمال فلسطين ،وعيد النامولي رئيس الاتحاد العام لعمال فلسطين فرع مصر ،وذلك بمقر النقابة العامة بالقاهرة.

وحضر من الجانب النقابي المصري : طه محمد محمود عضو مجلس إدارة النقابة العامة،ورئيس نقابة شركة الدقهلية للغزل ،وحسني عبدالله أمين عام اللجنة النقابية بشركة الدقهلية للغزل .

أعلن عبدالفتاح ابراهيم خلال اللقاء عن دعم للفلسطينيين المقيمين بجمهورية مصر العربية أو القادمين من الخارج ،وذلك بتخفيض بنسبة 50% في الغرف والشقق الفندقية المملوكة للنقابة العامة في القاهرة والإسكندرية، موضحا ان ذلك سوف يكون ضمن بروتوكولات تعاون مع الاتحاد العام لعمال فلسطين فرع القاهرة .

أكد عبدالفتاح ابراهيم على استمرار التنسيق والتعاون مع الاتحاد العام لعمال فلسطين خاصة فيما يخص التدريب والتثقيف،وتبادل الخبرات .

وشرح رئيس النقابة للوفد الفلسطيني مناخ الاستثمار المستقر وحالة الأمن والأمان التي تعيشها مصر ،وكذلك دور الدولة المصرية بكافة مؤسساتها الوطنية في مواجهة التحديات التي واجهت مصر خاصة خلال العشر سنوات الماضية .

كما شرح للوفد الفلسطيني استراتيجية النقابة العامة ودورها في تقديم كافة الخدمات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتدريبية لعمالها،والاستغلال الأمثل للموارد النقابة،وقيامها بدور المحامي المخلص لتوصيل كافة المطالب والتحديات التي تواجه العمال إلى صناع القرار .

وتحدث عبدالقادر الكابولي عن دور مصر في دعم القضية الفلسطينية ووصفه بأنه محوري وأساسي،مذكرا بالدور المصري في ملف الوحدة الوطنية الفلسطينية ،وكذلك الدعم المصري الكبير خلال العدوان الإسرائيلي الاخير على على قطاع غزة، بفتح المعابر وعلاج المصابين والجرحي ،وتبني مبادرة وقف إطلاق النار ،والمشاركة في أعمار القطاع .

وتطرق إلى المعاناة التي يعانيها عمال فلسطين تحت الاحتلال ،وقال أن عمال فلسطين يعيشون الآن في ظل اوضاع صعبة تحت الاحتلال، راصدا تصديهم اليومي لممارسات سلطات الاحتلال العسكري الاسرائيلي .

وقال ان عمال فلسطين على الدوام هم طليعة النضال الوطني الفلسطيني ضد الاحتلال حيث قدمت الحركة العمالية الفلسطينية التضحيات الجسام وعشرات آلاف الشهداء والجرحى والأسرى وتحملت في الوقت نفسه، وما تزال تتحمل المسؤولية الكبيرة في التصدي لسياسات الاحتلال وممارساته المدمرة على الاقتصاد الفلسطيني وعلى المستوى المعيشي والتنموي بالأراضي الفلسطينية المحتلة…

وأشاد محمد اقنيبي بالتعاون مع النقابات العمالية المصرية وعلى رأسها النقابة العامة للغزل والنسيج،مع الاتحاد العام لعمال فلسطين باعتباره الممثل الشرعي لعمال فلسطين والذي أعربت كافة النقابات المصرية عن التعاون والتنسيق معه ،وتنظيم الدورات التدريبية والتوعوية بما يصب في خدمة العمال الفلسطينين، ولصالح القضية الفلسطينية .

واعرب اقنيبي عن مناخ الاستقرار والأمن والأمان الذي تشهده مصر خلال هذه الأيام،مثمنا دور العمال المصريين في مساندة الدولة المصرية التى انتصرت على الإرهاب وتشهد الان نهضة صناعية واقتصادية كبيرة .

شارك المقال