موللى حافظ تكتب : امرأة تحت الكلام

لا تختلف المجتمعات علي كافه ثقافاتها في التعامل مع المرأة هل صدمك الرأي ..تعالي معي لتوضح وجهة نظري

المرأة في المجتمعات الغربيه ..تساوي الرجل جملة مطاطة لا تحمل سوي المعاناه والشقاء ..لها حريه كامله ولكنها لا تستطيع أن تخالف الاعراف المجتمعيه والا صنفت ولقبت ..فهذه متسلطه وتلك تافهه …عليها التزامات كثيرة بسبب تلك المساواة فعليها جزء من كل شئ مناصفه مع الرجل وعند الانفصال تحصل علي نصف كل شئ معه لأنها شريك عمل .. احيانا تنحرف الالتزامات وتحال بالكامل إليها ..بعد أن يترك الشريك لانه يريد شخص يحتوي وفي نفس الوقت يطيع ..وهذا غير مقبول لان الالتزامات تجبر علي التساوي في اتخاذ القرار ..والكثير والكثير من التبعيات لتلك المساواة المرأة في المجتمعات الشرقيه
امرأة تقع تحت أعراف المجتمع ومن تحيد عنها وصفت بالناشز أو الخارجه عن المجتمع اكبر بكثير من حجم ما قد تفعله احيانا وتتغير الرؤيه تبعا لوجود تلك المرأة حتي داخل الدولة الواحدة من مكان لآخر ريف من مدن ..ولمستوي علمي ..

طالبت المرأة الشرقيه بنصيب المرأة الغربيه من الحياة وعندما أعطيت ما طلبت علمت أنه الفخ ..ارتاح بعض الرجال لهذا الفكرة لإلقاء المسؤوليه علي عاتق الشريكه ففرحت وحاولت أن تثبت أنها جديرة بهذه الشراكه فما كان منه إلا أن تخلي هو وحملتها هي بمفردها لتجد أنها مطالبه بمسؤولياتها التي يطلبها منها المجتمع بالاضافه للمسىئوليات الجديدة وعندما طالبت بالتعاون كان الرد انتي من طلب المساواة ولم نطلبها فلك الجزء الإضافي ولا نريد اضافات

لو عاد الإنسان الفطرة لعلم كل فرد مسئولياته وقام بها ..انا لست ضد عمل المرأة ولكن لا تعملي حتي يكون لديك القدرة علي الموازنه وانت ايها الرجل تذكر أن مهامك لا تزول بمشاركه المرأة لك ولكنها تزيد لانك لابد أن تعينها مثلما تعينك

شارك المقال