الشاعر مصطفى عمر شحاته يكتب : ام الشهيد

ام الشهيد

ام الشهيد لازم قلبك يكون سعيد
علشان ابنك مامتش إبنك عايش من جديد
إبنك بطل . نال الشهادة . إبنك وصل
انتي عارفه أن الموت قضاء وقدر
بس عايزك تبقي متاكده إن دمه مرحش هدر

يمكن عدو بيه غدر
بس زميله خد بطاره وعدا وعبر
افرحي من قلبك ده مات شهيد
مش نسف نفسه ومات كافر ولا انتحر
إبنك كل الناس بتشهد إنه مات بطل
إبنك ضحى بنفسه عشان بلاده
إبنك نال شرف شهيد يوم حسابه

ربنا ميزو من أفضل عباده
إبنك بقى قدوه للوطن وأولاده
اياكي تكوني زعلانه .. هقولك كلمه بأمانة
إبنك عند ربه اخد أفضل مكانه
ضحى بنفسه عشان مصر بلد الكنانه
يعني عليه متزعليش ولا تحزنيش
إبنك بطل ضحى علشان بلاده تعيش
إبنك راجل ضحى بنفسه ضد الاعادي
إبنك مرحش عمره هدر ولا مات كدا عادي
إبنك شهيد يا أم البطل فالتحيا مصر بلادي

قال عشانك يا وطن روحي تهون
من اجل الكرامة والعزة اكون او لا أكون
انا عارف يا امي إنك على ضناكي مقهوره
بس لازم تكوني بشهادة إبنك فخوره
يوم القيامة ملايكه بتندهله

بيقولوا هو ده اللي ضحى بنفسه عشان أهله
ده اللي علشانو انتي وأبوه هتخشو الجنه من أجله

بجد يا أم الشهيد علشان خاطره تستاهلو
عارفه يعني ايه الجنه .. تدخليها وتيعشي فيها وتسكنيها

عارفه يعني ايه الجنه .. اللي كل الناس بتستنى
وعايشه حياتها بتتمنى .. تموت دنيا تعيش جنه
تعيش فيها وتتهنا .. يارب العالمين الشهادة نولهلنا

يا امي يا ماما يا أماه
اسمعي كلامي وركزي في معناه
إبنك الشهيد ده بطل ربنا حبه فاخده يعيش في مكان ما احلاه
كل واحد فينا لهياه أمور دنياه
أما هذا البطل الآخره عايزاه
لان الجنه حباه

ياامي انتي أخدتي لقب مش اي واحده تلقاه
لقب ام الشهيد فاهمه يا أمي معناه
انتي اللي في بطنك تسع شهور شيلاه
وسنتين رضاعة سقياه
ولحد ما كبر لحظه بلحظه مش سيباه
كنتي تتوجعي لما يقول الآه
يا محلى تربيتك ما شاء الله
ربيتي بطل عمرنا ما هننساه
إبنك في الجنه يا امي مفيش نقاش في كلام قالوا ربنا جل علاه

عايز يا أم الشهيد اوصف قد ايه إبنك ضحى علشان رفع العلم
انا في وصف الشهيد ميكفنيش حبر مليون قلم

شارك المقال