بدء التشغيل التجريبى لخدمات الاتصالات بأراضى مشروع الـ 1.5 مليون فدان فى منطقة المغرة

أعلنت شركة تنمية الريف المصرى الجديد، المسئولة عن تنفيذ وإدارة المشروع القومى لتنمية واستصلاح المليون ونصف المليون فدان، عن بدء التشغيل التجريبى لشبكة الإتصالات بأراضى مشروع الـ1.5 مليون فدان فى منطقتى المغرة.

حيث تم الانتهاء من تركيب ٢ برج جديد داخل “أراضى الريف المصرى الجديد” بالمغرة، مع تشغيل عدد ٣ أبراج إتصالات تدعيمية للشبكة خارج محيط الأراضى ودخولها الخدمة.

هذا، وقد أكد اللواء مهندس أركان حرب عمرو عبد الوهاب، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تنمية الريف المصرى الجديد، أنه يتم حالياً استكمال عدد من أعمال الإنشائية والتدعيمات الإضافية والتجريبية على إرسال شبكة المحمول، لضمان وصول الخدمة فى أفضل صورها لمنتفعى “الريف المصرى الجديد” ومشروع ال ١.٥ مليون فدان بمختلف أراضى المغرة.

وكان اللواء عمرو عبد الوهاب قد أعلن مؤخراً أن حجم إنفاق شركة تنمية الريف المصرى الجديد على أعمال البنية التحتية لمشروع استصلاح وتنمية ال ١.٥ مليون فدان بلغ حتى الآن نحو ٣.٦ مليار جنيه.
وأشار إلى أن أعمال البنية التحتية للمشروع ضمت حفر الآبار ومد شبكات الرى المحورى والرى بالتنقيط، ورصف الطرق والمدقات ومد شبكات الاتصالات.
لافتاً إلى أن الشركة لن تقوم بطرح أية أراض جديدة من أراضى المشروع على صغار المزارعين والمستثمرين قبل إنتهاء كافة أعمال البنية التحتية، وفقًا لخطة تنموية متكاملة تعمل الشركة من خلالها حالياً.

فى سياق متصل، كانت شركة تنمية الريف المصرى الجديد قد أعلنت مؤخراً تواصلها مع الجهات المختصة ونجاحها فى تيسير استصدار ما يزيد على ١٠٦ تصاريح مبانى، لصالح المنتفعين بأراضى المشروع القومى ال ١.٥ مليون فدان خلال الشهور القليلة الماضية، وذلك ضمن حزمة متنوعة من التيسيرات والخدمات التى تقدمها الشركة لشباب المزارعين والشباب والمستثمرين من المنتفعين بأراضى “المليون ونصف المليون فدان”.

شارك المقال