على هامش مهرجان الجونة السينمائى.. إطلاق مبادرة “نورة” لتمكين الفتيات المراهقات لتغيير تحولي في مصر

كتبت – شيماء أحمد

شهد اليوم الرابع من مهرجان الجونه السينمائى إطلاق مبادرة “نورة” التي تنفذها وزارة التخطيط والتنميه الاقتصادية بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للطفولة والأمومة وصندوق الأمم المتحدة للسكان، بالشراكة مع سفارة هولندا ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية.

جاء اطلاق “نورة” في احتفالية أقيمت على هامش مهرجان الجونة السينمائي، تحت عنوان “الاستثمار في الفتيات من أجل مستقبل مشرق لمصر،” في إطار مبادرة “الفتاة المصرية،” تحت قيادة المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للطفولة والأمومة، بما يتماشى مع أولوياتهما المشتركة مع الأمم المتحدة في مصر بهدف تمكين الفتيات المراهقات لتغيير تحولي في مصر.

كما شهد الحفل إطلاق برنامج “إطار لتنمية قدرات الفتيات” والذي تم تصميمه خصيصًا ليستجيب للظروف الخاصة بالفتيات المراهقات، لتمكينهن وبناء مهاراتهن الاجتماعية والصحية والاقتصادية.

وتعتبر هذه الفعالية أول ظهور علني لنورة، التي تعد رمزا لجميع الفتيات المراهقات في مصر ولإطار تنمية قدرات الفتيات والتي نسعى أن تصبح قريبًا رمزًا للاستثمار في الفتيات في مصر من خلال الشركاء وصانعي الأفلام والداعمين.

حضر الحفل الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنميه الاقتصادية، الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي؛ والسفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج؛ والدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة،؛ والدكتورة سحر السنباطي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة؛ و فريدريكا ميير، ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر؛ و هان موريتس شابفيلد، سفير هولندا في مصر؛ و إيلينا بانوفا، المنسق المقيم للأمم المتحدة في مصر؛ و ابراهيم العافية، وزير مستشار وفد الاتحاد الأوروبي لدى جمهورية مصر العربية، والمهندسة نورا سليم، المديرة التنفيذية لمؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية؛ و مرفت سلطان ، رئيسة مجلس إدارة البنك المصري لتنمية الصادرات.
وقاد حلقات النقاش خلال الاحتفالية السفيرتان الفخريتان لصندوق الأمم المتحدة للسكان، أمينة خليل وكاتارينا فرتادو.

 

yoast

شارك المقال