تطوير المتحف المصري بمنحة 3.1 مليون يورور

كتبت عبير ابورية

، وقعت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي مع سفير الاتحاد الأوروبي لدى القاهرة بحضور الدكتور خالد العناني وزير الآثار ، اتفاق تنفيذ مشروع تطوير وتأهيل المتحف المصري بالتحرير بمنحة مقدمة من الاتحاد الأوروبي قدرها 3.1 مليون يورو، ضمن برنامج النمو الاقتصادي الشامل الذي تبلغ قيمته 15 مليون يورو، حيث سيتم تنفيذ المنحة بالتعاون مع خبراء أوروبيين في المتاحف ، للنهوض بالمتحف المصري ورفع كفاءته بالشكل الذي يؤهله لتحسين تجربة الزوار المصرين والأجانب وتعزيز أثره الاقتصادي ووضعه على قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

وسيتم تنفيذ المشروع خلال الثلاث سنوات المقبلة؛ حيث يساهم تحالف من خمسة متاحف أوروبية يضم: المتحف المصري بتورين بإيطاليا، ومتحف اللوفر في فرنسا، والمتحف البريطاني بإنجلترا، والمتحف المصري ببرلين في ألمانيا، والمتحف الوطني للآثار في ليدن بهولندا، بالإضافة إلى المعهد الفرنسي للآثار الشرقية، والمكتب الاتحادي للبناء والتخطيط الإقليمي، والمعهد المركزي للآثار، في وضع رؤية استراتيجية مستقبلية للمشروع ضمن المعايير الدولية.

كما سيقدم كل متحف خبراته ومهاراته العلمية والدولية من أجل عرض أفضل المناهج المتبعة في علم المتاحف وضمان تنفيذ المشروع بأحدث الأساليب العلمية، فضلا عن إعداد ملف للمتحف المصري بالتحرير يؤهله للتقدم به إلى منظمة اليونسكو لإدراجه على قائمة التراث العالمي،

وأكدت د.سحر نصر، أن الفترة المقبلة تشهد تطويرا في المتاحف المصرية بالتعاون مع وزارة الآثار والشركاء في التنمية ، مؤكدة أن هناك تعاون بين وزارتي الاستثمار والتعاون الدولي والآثار في مجال الآثار.

وأشارت الوزيرة إلى محفظة التعاون القائمة مع الاتحاد الأوروبي والتي تعد آلية الدعم الموحد للأعوام 2017-2020 هي الإطار الحالي الحاكم لعلاقات التعاون الثنائي مع الاتحاد الأوروبي، وتتراوح المخصصات المالية في إطار هذه الآلية من 432-528 مليون يورو.

أكد الدكتور .خالد العناني وزير الآثارعلي ان بناء العديد من المتاحف الأثرية الجديدة مثل
المتحف المصري الكبير ومتحف الحضارة المصرية لن يؤثر علي المتحف المصري بالتحرير، حيث انه يستحق الكثير والكثير لقيمته الأثرية الهامة وللبناء نفسه .وان هذا المشروع سوف يساعدنا في ادراجة ضمن التراث العالمي

من جانبه، أشار السفير إيفان سوركوش إلى مدى أهمية هذا المشروع، كونه يمثل تعاونا متميزا وتنسيقا بين الاتحاد الأوروبي ومصر في إطار المسعى الذي يقوم به الجانبين لحماية وتعزيز التراث الثقافي المشترك.

، موضحا أن إجمالي المنح التي قدمها الاتحاد الأوروبي لمصر لتمويل مشروعات حماية وصيانة التراث الثقافي المصري قد بلغت ثمانية ملايين يورو

شارك المقال