قسم جراحة القلب بقصر العيني ينفذ ورشة عمل لجراحة “أوزاكي” الجديدة لإصلاح الصمام الأورطي

كتب- باسم جويلى

اقام قسم جراحة القلب بقصر العيني ورشة عمل لإجراء واحدة من أحدث الجراحات لعلاج ضيق أو أرتجاع الصمام الأورطي بإستخدام تقنية “Ozaki” الحديثة. و هذه الجراحة تمت لأول مرة بواسطة الجراح الياباني Ozaki ثم بدأت فى الإنتشار فى الدول الأوروبية ، ثم تبناها قصر العيني على مدار عام مضى، و هي بديل حديث لتغيير الصمام الأورطي بآخر صناعي و ذلك لتجنب مشاكل السيولة و التخثر المصاحبة لبعض حالات تغيير الصمامات الطبيعية بصمامات صناعية ، كما أنها تعتبر مثالية فى حال تغيير الضمانات الصناعية الملتهبة.

و تتضمن الجراحة إستخدام نسيج غشاء التامور المحيط بالقلب لتكوين صمام بديل للصمام الأورطي و ذلك يتم داخل غرفة العمليات بإستخدام تقنية و قياسات محددة و التي تمت دراستها بواسطة د. أوزاكي على مر سنوات مضت. و تتمتع هذه الجراحات بنسبة نجاح عالية تصل الى ٩٣٪؜ و فى أعمار متقدمة.

و قام بإجراء الجراحة أ. د. إيهاب الشيحي رئيس القسم و أ. د. فؤاد راسخ. و تم بث الجراحة على شبكة الإنترنت و نقلها لقاعة مركز التعليم المستمر بقصر العيني ، و قام بتقديم محاضرة عن هذه الجراحة للحاضرين فى ورشة العمل أ. د. ماركوس كرين من مركز ميونيخ للقلب بألمانيا فى شكل من أشكال النشاط الدولي لقسم جراحة القلب و الصدر بقصر العيني و الذي إستحدث وحدة جديدة خاصة بجراحات القلب المستحدثة و المتطورة و كذلك جراحات القلب الأقل تدخلاً مثل تلك التي تتم بواسطة المناظير الجراحية دون الحاجة لشق عظمة القص و كذلك جراحات القلب النابض دون الحاجة لإستخدام اجهزة القلب الصناعي.

شارك المقال