إسعاد يونس: لم أعلق على ازمة المهرجانات..وما يتداول من تصريح في هذا الشأن غير صحيح

كتبت-فوقيه ياسين

نفت الفنانة إسعاد يونس مانسب لها من تصريح بتم تداوله على موقع التواصل على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”بشأن نقابة الموسيقيين عن اغاني المهرجانات ودعمها لنقيب الموسيقييين وذكرها لعدة نقاط خاصة باغاني المهرجانات.

وقالت إسعاد يونس عبر صفحتها الرسمية بموقه التولصل الاجتماعي”فيس بوك”: تصريح منسوب لي زورا بشأن نقابة الموسيقيين وتصاريح الغناء بصرف النظر عما يحمله هذا الپوست من رأي أتفق أو أختلف معه أو يتفق و يختلف معه من يقرأه، ف أنا لم أكتبه و عادة لا أصيغ الكلام بهذه الديباجات العدوانية مع او ضد، هذه صفحتي الرسمية التي تحمل العلامة الزرقاء، و هي الوحيدة التي تعبر عني، غير هذا هو محض تلفيق بصرف النظر عن محتواه.

وكان قد انتشر تصريح للفنانة إسعاد يونس تشاركه رواد الفيس بوك، وهذا نصه:
مهرجان احمد مهرجان
هانى شاكر قد لا اتفق معه او لا اسمع منه الاغانى ولكنه قيمة مصرية عند الكثير وله صفة قانونية ودستورية بحكم رئاسته لنقابة الموسيقيين
للاسف تم الاعتداء عليه بصفته وذلك بالقول والتهديد بسبب انه طبق القانون ورفض قيد من لم تتوافر لديهم شروط الانضمام لنقابة مهنية كما انهم اصوات منفره عند الحديث واسماء منكره بالاضافة لرسوبهم فى محاولة الغناء
طب نعمل اية ..؟
نجيب سويرس لا يتحدث من منطلق المواطن العادى ولكن من منطلق النفوذ وسلطة المال والعلاقات والطغيان
سويرس مش ربنا
ولو حد تعاطف مع الغلط ضد الصح بسبب شهرة او كثرة الغلط هو اللى غلط والصح صح رغم التبربر والاعذار فلا يصح الا الصحيح
الفساد لا ينمو من عدم ولا يظهر الا بما كسبت ايدى الناس
والقضية هى انه لنا تقاليد واداب واخلاق
وهذا من مكونات الحضارة واساس تميزها واستمرارها
هذا اللون من المهرجانات ( على وزن افلامنات عند فئه معينة من الناس ) انما هو سرقه الالحان وابتذال الكلمات واختراع الاصوات بتقنيات الكمبيوتر
ولن نقبل اى لون من الغناء سواء كان منولوج او راب او زفت مهرجان الا فقط ممن يجيد الغناء من الاصوات التى تحسن ذلك
وليس من حمير تنعر وكلاب تنهش ومؤامرة لتدمير الاخلاق كما نجحت فى تدمير العقيدة والدين بالتطرف والارهاب فليذهب كسبرة مع بيكا وشاكوش الى من مثلهم
اننا الان نواجه عصابات مسلحة بالمال والشهرة ورجال الاعمال الفاسدين عصابات تريد شراء تأييدنا لها بالقوة
اخر نداء للعقلاء والمثقفين والاسوياء
سهل ان نوفر المال والجهد ونلغى جدول المخدرات وتبيع الدولة الحشيش كما تفعل هولندا او نسمح بزواج المثليين كما فعل الغرب او نتاجر فى البشر ونسمح بالبغاء والدعارة زى تركيا

سهل جدا ان نكسب المال ونزيف شهادات للمطربين والشعراء كما فعل مهرجان احمد مهرجان ونشارك فى تدمير القيم و الانسان والاسر
صعب جدا ان نبنى انسان صالح سوى محترم عنده امانه وشرف فى زمن عز فيه الشرف.

شارك المقال