“حكماء المسلمين” يقرر عقد اجتماعه القادم في البحرين

كتبت-فوقيه ياسين

قرر مجلس حكماء المسلمين، خلال فعاليات الاجتماع الدوري للمجلس المنعقد اليوم الثلاثاء، برئاسة فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين، استكمال جولات مبادرة “حوار الشرق والغرب”، وعقد النسخة القادمة من المبادرة في مملكة البحرين تحت عنوان “حوار الشرق والغرب من أجل الأخوة الإنسانية”، بعد تأجيل انعقادها في مارس 2020 بسبب تفشي جائحة كورونا.

كما قرر مجلس حكماء المسلمين عقد اجتماعه الدوري المقبل بالعاصمة البحرينية المنامة؛ تزامنا مع إقامة مؤتمر “حوار الشرق والغرب من أجل الأخوة الإنسانية 2022”.
من جانبه، أعرب الشيخ عبد الرحمن بن محمد بن راشد آل خليفة، رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية البحريني، عضو مجلس حكماء المسلمين، عن ترحيب مملكة البحرين؛ قيادة وشعبا، باستضافة الاجتماع القادم لمجلس حكماء المسلمين والنسخة الجديدة من مبادرة “حوار الشرق والغرب من أجل الإنسانية”، مؤكدا أن هذه المبادرة المهمة تأتي متسقة مع توجه مملكة البحرين لتعزيز مبادئ الأخوة الإنسانية والاحترام المتبادل بين الجميع والتعايش المشترك.

وصرح الدكتور سلطان الرميثي، الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين، أنه يجري الآن الانتهاء من الترتيبات النهائية المتعلقة بمبادرة “حوار الشرق والغرب من أجل الأخوة الإنسانية”، وأن النسخة الجديدة من المبادرة سوف تشهد تفاعلا إيجابيا بين علماء ومثقفي الغرب، وأساتذة ومفكري الشرق بما يضمن الخروج بتوصيات يمكن تعميمها والاستفادة منها وتنفيذها على أرض الواقع لخدمة الإنسانية جمعاء.

شارك المقال