“بداية أمل” تطالب بإدراج دور الرعاية بالفئات الخاصة ضمن أنشطة حياة كريمة

كتبت :ميادة فايق

طالب مجلس أمناء مؤسسة بداية أمل برئاسة أمل النوبي ، بضرورة وضع إجراءات وضوابط رقابية على دور الرعاية التي تقدم الخدمة للفئات الخاصة ودور المسنين ، وأيضا الدور التي تقدم الخدمة للأطفال من الأيتام بشكل عام والأطفال والشباب من ذوي الإعاقة بشكل خاص.

وطالبت أمل النوبي ، رئيس مجلس أمناء المؤسسة ، بضرورة إدراج هذه الدور ضمن المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة ” وأن يكون هناك توجيه مختلف من القائمين على المبادرة بضرورة الاهتمام بهذه الفئات ؛ خاصة وأن الظروف الإستثنائية الخاصة بفيروس كورونا والتي سخرت لها الدولة جميع الإجراءات الاحترازية ، توجب وبشكل عام ضرورة مراجعة كافة الأمور الخاصة بنوعية هذه الدور ، مع ضرورة قيام الأجهزة المختصة وكافة الجهات التي تقدم منح وإعانات لخدمة غير القادرين ودور المسنين ودور الرعاية بتوجيه مخصصات مالية بشكل عاجل لخدمة هذه الدور .

وناشدت رئيس مجلس أمناء المؤسسة ، المجلس الأعلى للجامعات بتوجيه طلاب كليات الخدمة الاجتماعية بأن تكون الخدمة العامة المخصصة لهم تكليف بالعمل داخل هذه الدور ، وكذا الأمر بضرورة قيام وزارة التضامن الإجتماعي بعقد دورات تدريبية وتأهيلية للعاملين داخل هذه الأماكن التي تقدم الخدمة لهذه الفئات

شارك المقال