مجال المهارات الرقمية ودورها في الإرشاد فى ورشة عمل تدريبيه بزراعة الغربيه 

 

كتب / وائل أبورية:

عقد مديرية الزراعة بالغربية ورشة عمل تدريبية تحت إشراف الدكتور خالد على أبو شادي وكيل وزارة الزراعة بالغربية وبحضور المهندس غريب حلمي محمد مدير إدارة الإرشاد والبيئة والمهندس خالد أحمد خليل أخصائي الإرشاد بالمديرية ومسئولي المراكز الإرشادية وجهاز الإرشاد الزراعي بمحافظة الغربية فى مجال المهارات الرقمية ودورها في الإرشاد الزراعي.

وذلك ضمن برنامج تطوير جهاز الإرشاد والمراكز الإرشادية، ورفع وتنمية مهارات وقدرات العاملين بها خاصة في مجال التحول الرقمي وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتقديم خدمات على مستوى عالي للمزارعين بالقرى المختلفة وتقديم كافة سبل الدعم الفني لهم.

وذلك في ضوء البرنامج التدريبي الأول الذي استهدف رفع قدرات العاملين بالمراكز الإرشادية في 10محافظات (المنوفية، البحيرة، الأقصر، الدقهلية، بني سويف، الوادي الجديد، الغربية، كفر الشيخ، مطروح، سوهاج) حيث قام المهندس خالد خليل بالارشاد الزراعي بتدريب الساده الحضور ونقل الخبرات المكتسبه للجميع.

وتم استعراض جهود الوزارة وقطاع الإرشاد الزراعي، فيما يتعلق بمجال التحول الرقمي ورقمنه الإرشاد الزراعي واستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة في تنفيذ برامج التوعية كذلك استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لتحقيق التواصل الفعال والسريع مع المزارعين.

تم خلال الندوة التأكيد على دور قناة مصر الزراعية. وتنويع برامجها وتقديم التوصيات الفنية بصورة سهلة للمزارعين لتعميق دورها في تقديم الدعم الفني للمزارعين، كذراع إرشادي للوزارة، ومساهمتها في تعويض النقص العددي للمرشدين الزراعيين.

وفي نهاية اليوم قام الدكتور خالد على أبوشادي وكيل الوزارة بتسليم الحضور في نهاية اليوم اسطوانة تعليمية لأهم البرامج التعليمية خاصة برامج ( وورد – زووم – تيمز – إنشاء قناة يوتويب – الفيس – وعمل إميل ) وكذا التطبيقات الخاصة بالزراعة وكيفية استعمالها والاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي وعمل جروبات للقادة الريفيين والرائدات الريفيات بنطاق عملهم لنقل كل التوصيات الفنية الحديثة.

كما استهدفت الورشة تقديم التطبيق الرقمي “المفيد” كنموذج للإرشاد الرقمي وإيضاح كيفية التحميل وإلقاء الضوء على محتويات التطبيق. وكذلك إيضاح طريقة التسجيل وكيفية التفاعل مع المنصة الرقمية لمنتدى المزارعين. ودعا الاجتماع إلى استخدام التطبيق بشكل واسع ونشره في المجتمعات الريفية.

شارك المقال