لتيسير صرف المعاش.. مصر الخير تتولى سداد تأمينات المتعثرين من العمالة غير المنتظمة

وقعت الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي ومؤسسة مصر الخير اليوم بروتوكول لسداد التامينأت الخاصة بالمتعثرين من العمالة غير المنتظمة أو أصحاب المنشآت الفردية متناهية الصغر.

يهدف البروتوكول الذى وقع بديوان عام وزارة التضامن الاجتماعي الى وضع أساس للتعاون المشترك بين صندوق التأمين الاجتماعي للعاملين بقطاع الأعمال العام والخاص ومؤسسة مصر الخير بغرض الاشتراك فى فك كرب المتعثرين من المؤمن عليهم غير القادرين على سداد المبالغ المستحقة عليهم للصندوق والتى تحول بين صرف معاشاتهم وفقا لأحكام القانون .

قال سامي عبدالهادى رئيس صندوق التأمين للعاملين بالقطاع العام والخاص إن البروتوكول يأتي فى إطار الاهتمام بقضية الغارمين من المؤمن عليهم من العمالة غير المنتظمة أو أصحاب المنشآت الفردية متناهية الصغر والصغيرة ممن عليهم مديونيات للصندوق نتيجة التعثر فى سداد رسوم التأمينات المستحقة عليهم مما ترتب عيه تعذر الحصول على معاشاتهم نتيجة عدم سداد أموال التأمينات على أن تكون الأولوية الأسر الأكثر احتياجا .

وقال أوضح محسن محجوب أمين صندوق “مؤسسة الخير ” إن المؤسسة ستقوم ببحث حالات المتعثرين منهم اجتماعياً وقانونياً ممن تعثروا فى سداد التأمينات لدى الصندوق وإنهاء كافة الإجراءات الخاصة ببحث هذه الحالات وسداد ما عليهم من ديون وكذلك إنهاء القضايا المرفوعة عليهم .

وأضاف أن هذا البروتوكول يؤكد مدى اهتمام وزارة التضامن الاجتماعي المتعثرين والذي أصبحوا بسبب هذه الديون غارمين ويستحقون المساعدة في فك كربهم و خاصة وبالتالي يستهدف سداد ديون العديد من فئات الغارمين المؤمن عليهم ومن أصحاب المنشأت الفردية والمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر الذين تعثروا فى سداد التأمينات المستحقة عليهم لدى صندوق التأمين الاجتماعي للعاملين بقطاع الأعمال العام والخاص ومن الأسر الأكثر احتياجا وبالتالى لم يتمكنوا في صرف المعاشات المستحقة لهم بعد بلوغ السن القانونى، حيث ستقوم المؤسسة بسداد الديون المستحقة عليهم حتى يتمكنوا فى صرف المعاشات المستحقة لهم .

أشار إلى أنه من بين الفئات المستهدفة أيضا من خلال البروتوكول الأرامل الذى توفى أزواجهم المؤمن عليهم لدى المنشآت الفردية أو المشروعات ولم يستطيعوا صرف المعاشات المستحقة لهم بسبب عدم تمكنهم فى سداد ما عليهم من رسوم لهيئة التأمينات ، حيث ستقوم المؤسسة بسداد المديونيات المستحقه عليهم لتمكن الأسرة فى صرف المعاشات وذلك فى إطار توفير حياة كريمة لهؤلاء الأسر من خلال توفير دخل ثابت لهم يعينهم على أعباء الحياة ويساعدها فى الإنفاق على أطفالهم .

وتنص بنود البروتوكول الذى يمتد على 3 سنوات من تاريخ التوقيع على التزام مصر الخير ببحث حالات الغارمين اجتماعيا وقانونيا وإنهاء كافة الإجراءات الخاصة ببحث الحالات وسداد ما عليها من ديون وإنهاء القضايا المرفوعة على الغارمين على أن يلتزم الصندوق بتوفير بيانات الغارمين المستحقين عليهم مديونيات تحول دون صرف معاشاتهم.

شارك المقال