الصحة: افتتاح أول عيادة لـ«المرأة الآمنة» لدعم السيدات اللاتي يتعرضن للعنف نفسيا وصحيا

كتبت – عبير ابورية
أعلنت وزارة الصحة والسكان، افتتاح أولى «عيادات المرأة الآمنة»، بمركز طبي أهالينا بمحافظة القاهرة، لتقديم الخدمات الطبية والإرشاد والدعم النفسي للسيدات اللاتي يتعرضن للعنف، وذلك بالتعاون مع الأمانة العامة للصحة النفسية، والمجلس القومي للمرأة، وصندوق الأمم المتحدة للسكان.

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أنه من المقرر انتهاء تجهيز 21 عيادة تخصصية لمناهضة العنف ضد المرأة، كمرحلة أولى خلال عام 2022، يعقبها التوسع تباعًا في تقديم الخدمة بجميع محافظات الجمهورية.

ومن جانبه، أوضح الدكتور وائل عبدالرازق رئيس قطاع الرعاية الصحية والتمريض، أن «عيادات المرأة الآمنة» تقدم خدمات الدعم الصحي والنفسي، والإسعافات النفسية الأولية للسيدات اللاتي يتعرضن للعنف بمختلف أشكاله، بالإضافة إلى تقديم التوعية والمشورة الصحية والاجتماعية للسيدات وتعريفهن بأساليب حماية أنفسهن من التعرض للعنف.

وأكد عبدالرازق، أهمية تردد السيدات على تلك العيادات والاستفادة من خدمات الدعم الصحي والإرشاد النفسي، بما يساهم في الحفاظ على حياة صحية ونفسية آمنة لجميع فئات المجتمع، موضحًا أن تلك العيادات تساهم في توفير مساحة آمنة للسيدات، من خلال وحدات مجهزة ومتخصصة.

أكد الحفاظ على خصوصية وسرية بيانات المترددات على العيادات، فضلاً عن تفعيل نظم الإحالة إلى الجهات الشريكة الداعمة لمناهضة العنف ضد المرأة، في إطار التكامل بين مختلف مؤسسات الدولة.

أشارت الدكتورة منن عبدالمقصود، الأمينال عام لأمانة العامة للصحة النفسية، إلى قيام الأمانة بتدريب الفرق الطبية التي ستعمل بالمرحلة الأولى من مشروع «عيادات المرأة الآمنة» لتأهيلهم لتقديم خدمات الدعم الصحي والنفسي، والتوعية والمشورة الصحية والاجتماعية للسيدات وتعريفهن بأساليب حماية أنفسهن من التعرض للعنف.

وأضاف الدكتور محمد شوقي مدير مديرية الشئون الصحية بالقاهرة، أن تدشين أولى عيادات المرأة الآمنة، يعد إضافة جديدة لمنشآت الرعاية الصحية، لما تمثله هذه العيادات من دور كبير في حماية السيدات من العنف وتقديم الدعم الطبي والنفسي لهن من خلال فرق طبية متخصصة.

فيما وجهت الدكتورة أمل فيليب ممثل المجلس القومي للمرأة، الشكر لجميع القائمين على تجهيز تلك العيادات، مؤكدة أهمية تفعيل دور القطاع الطبي في مناهضة العنف ضد المرأة، ونشر هذا النوع من العيادات التخصصية في جميع الوحدات الصحية، مشيرة إلى التنسيق بين عيادات المرأة الآمنة بوحدات وزارة الصحة والسكان وعيادات المرأة الآمنة المتواجدة بـ 8 مستشفيات جامعية، لتحقيق أقصى استفادة للسيدات.

ولفتت ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر، إلى أهمية الشراكة المثمرة مع وزارة الصحة والسكان في افتتاح أول عيادة تخصصية للمرأة الآمنة، قائلة إن الطاقم الطبي هو الخط الأول للتعامل مع السيدات خلال ترددهن على المنشآت الطبية للحصول على الخدمات المختلفة، ويمكن اكتشاف الحالات التي تتعرض للعنف وتقديم الدعم لها.

شارك المقال