مايا مرسي: حياة كريمة اكبر مشروع تنموي اقتصادي يهتم بالعنصر النسائي

 

كتبت _ نجوي ابراهيم

وقعت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة  بروتوكول تعاون مشترك مع مؤسسة حياة كريمة، بهدف وضع آليات للتعاون بين المجلس والمؤسسة فى الأنشطة والحملات التوعوية التى ينفذها المجلس بمختلف محافظات حياة كريمة.

مثل مؤسسة حياة كريمة في التوقيع على هذا البروتوكول آية عمر القماري بصفتها رئيس مجلس أمناء مؤسسة حياة كريمة ، بحضور مقررات فروع المجلس القومي للمرأة بالمحافظات ونوابهن، الى جانب عدد من فريق عمل مؤسسة حياة كريمة .

وأعربت الدكتورة مايا مرسي في بداية كلمتها عن مدى سعادتها بتوقيع بروتوكول التعاون  مع مؤسسة حياة كريمة التى تضم مجموعة كبيرة من الشباب الواعد ، ووجهت لهم التحية على كل ما يقدمونه من جهود وتحركات محترفه على الأرض .

أشادت بحجم مشاركة العنصر النسائي في المواقع القيادية داخل مؤسسة حياة كريمة ووصفته بأنه أكبر مشروع تنموي اقتصادي عالمي تم تخطيطه بحرفية كبيرة جداً ، وتم الإشادة به من منظمات دولية وأممية عديدة ، مشيدة بالتناغم الواضح على المستوى القومي في العمل على الأرض في هذا المشروع .

أشارت  الى أن هذا المشروع الهدف منه بناء دولة وبناء الإنسان المصري وتوفير حياة كريمة و هو مشروع يخدم ملايين المصريين والمصريات، مشيرة إلى أن تحسن الحياة في القرى المختلفة سوف ينعكس بالإيجاب على تحسن الحياة للمرأة والأسرة المصرية .

وأوضحت ان المجلس القومي للمرأة  سوف يتعاون مع مؤسسة حياة كريمة في الوصول بالتوعية إلى أكبر عدد من الأفراد من الرجال والنساء والأطفال ، وذلك عبر العديد من المحاور منها استخراج بطاقات الرقم القومي للسيدات الصعب الوصول اليهن ، لافتة الى أن المجلس نجح في استخراج مليون بطاقة رقم قومي للسيدات على مدار ست سنوات بمعنى مليون حياة جديدة تحفظ للسيدات حقهن في حياة كريمة .

أضافت أنه سوف يتم التعاون في التوعية بمشروعات ريادة الأعمال والشمول المالي، حيث أن المجلس قد أطلق ما يعد بمثابة أكبر مشروع توعية بالشمول المالي يضم ميسرات ماليات في العديد من المحافظات .

، ونأمل في وجود مزيد من الميسرات الماليات في باقي محافظات حياة كريمة ، كما سيتم التعاون في مجال التربية والتنشئة المتوازنه والارشاد الاسري ، وفى مجال التوعية القانونية .

ووجهت الدكتورة مايا مرسي مقررات المجلس ونوابهن بالعمل في جميع مشروعات التوعية التى ينفذها المجلس بالتعاون مع المتطوعين والمتطوعات من مؤسسة حياة كريمة للوصول الى أكبر عدد من السيدات .

 

عبرت رئيس مجلس أمناء مؤسسة “حياة كريمة” آية عمر عن تقديرها للتعاون المثمر مع المجلس القومي للمرأة، ووضع استراتيجية متكاملة للتعاون بين الطرفين نتيجة تقابل العمل فى عدد من المحاور لاسيما المرأة والمتطوعين.

أكدت علي أهمية هذه الخطوة ضمن سلسلة من الشراكات الاستراتيجية التي تسعي المؤسسة لإبرامها مع شركاء النجاح في إطار المبادرة الرئاسية حياة كريمة توحيداً لكافة الجهود المبذولة من كافة مؤسسات الدولة.

جدير بالذكر إلى أن البروتوكول يأتي في إطار مبادرة حياة كريمة والتكليف الرئاسي للمجلس القومي للمرأة “بقيام المجلس وبالاستفادة من فروعه المنتشرة بالمحافظات بعقد ندوات وورش عمل بهدف شرح تأثير المردود المنتظر للمشروع على المرأة المصرية.

شارك المقال