النقل تستعين بأبوظبي لتشغيل النهر المصري


كتب – محمد حربي
بحث الفريق مهندس كامل الوزير – وزير النقل مع وفد مجموعة موانئ ابوظبي برئاسة سيف المهيري الرئيس التنفيذي للشئون البحرية بمجموعة موانئ أبوظبي، الاجراءات الخاصة بتفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين الهيئة العامة للنقل النهري و تحالف كل من مجموعة موانئ أبو ظبي وشركة المجموعة المصرية للمحطات متعددة الأغراض، للتعاون في مجال النقل النهري. حضر اللقاء رئيس الهيئة العامة للنقل النهري اللواء مفيد صلاح واللواء بحري عبد القادر درويش رئيس الشركة المصرية للمحطات متعددة الأغراض وقيادات وزارة النقل.
ويأتي ذلك في إطار التعاون بين الجانبين في مجالات نقل الركاب عن طريق الاستثمار في خدمة الباص والتاكسي النهري و الباص البرمائي، وكذلك انشاء محطات تعمل على تموين الوحدات بالوقود، وتشمل تقديم خدمات الصيانة الشامله للوحدات، و بناء وحدات تانكر لنقل السائله فى نهر النيل، وكذلك الاستثمار في بناء وحدات نهرية بمواصفات و حمولات خاصة، لنقل الجرانيت من صعيد مصر الى القاهرة والوجه البحري، بالإضافة إلى تقديم الدعم لصيانة الممرات النهرية والتكريك في نهر النيل .
وقد أكد الوزير على عمق العلاقات التي تربط بين الشعبين الشقيقين والقيادة السياسية في البلدين مؤكدا على ضرورة تحقيق انطلاقة كبيرة للتعاون بين الجانبين، وهو ما أكده وفد مجموعة موانئ أبوظبي حيث تمت الإشارة الى الاهتمام الكبير للتعاون مع وزارة النقل المصرية في مجال النقل البحري والنهري وخاصة مع ما يشهده قطاع النقل في مصر من تطور كبير .
وشدد الوزير على ضرورة الاسراع لتفعيل مذكرة التفاهم وتوقيع العقد النهائي للتعاون المشترك في مجال النقل النهري خاصة، لافتا إلى ان القيادة السياسية وجهت بضرورة تعظيم الاستفادة من منظومة النقل النقل النهري في نقل الركاب والبضائع، لتخفيف الضغط على شبكة الطرق، وخفض نسبة الحوادث، وتقليل تكلفة النقل، وكذك ضرورة عقد لقاءات مكثفة بين الجانبين لوضع النموذج الأمثل لتأسيس شركة مشروع يكون، الهدف منها إدارة كافة أوجه التعاون المشترك في النقل النهري وتحقيق وتنفيذ كل البنود التي سيتم الاتفاق عليها .

شارك المقال