عدالة ومساندة تدشن أول وحدة للرصد المجتمعي بــ ” منيل شيحة ” في إطار حملتها ” وعيني شكرا “

كتبت :ميادة فايق

دشنت مؤسسة عدالة ومساندة،  عضو التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، أول وحدة للرصد المجتمعي بمنطقة منيل شيحة التابعة لمركز أبو النمرس بمحافظة الجيزة، في إطار دور المؤسسة المجتمعي لرفع الوعي ورصد الاحتياجات.

جاء هذ التدشين خلال فعاليات اليوم الذي نظمته المؤسسة بالتعاون مع جمعية تنمية المجتمع بمنيل شيحة، في حضور قرابة الــ 300 سيدة من منطقة منيل شيحة، وذلك في إطار حملة المؤسسة بعنوان ” وعيني شكرا” لرفع قدرات المواطنين والجمعيات الأهلية بأهمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ودورها في بناء الدولة، والتعرف على مفهوم الجمهورية الجديدة، وبيان المخاطر التي يمكن أن تواجه الدولة المصرية جراء الزيادة السكانية.

وتأتي أهمية وحدة الرصد المجتمعي التي تم تدشينها في رصد خريطة الاحتياجات والتعرف على نوعية المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر التي تناسب المستهدفين، ودراسة حالة لاحتياجات المنطقة من تنمية الوعي وتصحيح المفاهيم ورفع قدراتهم في تنمية الأسرة والتربية السلمية بما يعود بالنفع على خطط الدولة، ويتماشى مع سياسة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في ضرورة وجود مواطن صالح قادر على فهم التحديات ومشارك رئيسي في عملية الإنتاج.

تضمن البرنامج التدريبي لحملة المؤسسة ” وعيني شكرا ” حوار مفتوح حول دور الأسرة في التربية، والتوعية ببعض الأمور القانونية التي يجب على المرأة الإنتباه إليها والوعي بها، وكذا دور المواطن في بناء الدولة والتعرف على المشروعات القومية الجديدة.

تناول الجلسات بالتقديم والشرح والنقاش الدكتورة هالة محمود عثمان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة عدالة مساندة ، والإعلامية والروائية، بسنت عثمان، الأمين العام لمؤسسة عدالة ومساندة، والدكتور محمود خليل، استشاري تطوير الذات وتنمية القدرات، والإعلامي والكاتب الصحفي، حسام الدين الأمير، المدير التنفيذي للمؤسسة.

من جانبها قالت الدكتورة هالة محمود عثمان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة عدالة ومساندة، أن حملة المؤسسة ” وعيني شكرا ” تدخل ضمن مشروع اليوم الواحد التدريبي لرفع قدرات المجتمع التوعوية، وتستهدف القرى والنجوع والمراكز من محافظات مصر المختلفة، ونعمل من خلالها على تقديم الوعي العام الخاص بإنجازات الدولة المصرية في مختلف المجالات، ورفع وعي الجمهور المستهدف فيما يتعلق بقضايا الأسرة وآليات الحفاظ على النسيج المجتمعي داخلها

وأشارت الإعلامية والروائية بسنت عثمان، الأمين العام للمؤسسة، أن حملة ” وعيني شكرا ” تأتي اتساقا مع أهداف الدولة في رفع وعي المواطن المصري وتماشيا مع حديث السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بأن قضيتنا في مصر قضية الوعي، ونقوم من خلال الحملة على الاستماع إلى احتياجات المستهدفين حول المهارات التي يمتلكونها، والتعرف على أفكارهم التي تخص المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى عقد جلسة حوار مفتوح حول أهم الإشكاليات النفسية والاجتماعية التي يواجهونها في الحياة وآليات التغلب عليها.

شارك المقال