الرئيس السنغالي يدعو شيخ الأزهر لزيارة السنغال ويشكره لرعاية طلاب وشعوب القارة

كتبت-فوقيه ياسين

بعث الرئيس السنغالي ماكي سال، بتحياته لفضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وشكره لمصر والأزهر لما يقدمانه من خدمات علمية جليلة ورعاية وامتيازات للشعب والطلاب السنغاليين، مقدرًا دور الأزهر في دعم ومساندة الشعوب الإسلامية والقارة الإفريقية، ومعربًا عن تطلعه والشعب السنغالي لزيارة شيخ الأزهر لدولة السنغال.

وقال فضيلة الإمام الأكبر، خلال استقباله الدكتور أبو بكر سار، سفير جمهورية السنغال لدى القاهرة، إن الأزهر يسعد بتقديم كل أوجه الدعم للشعوب الإفريقية، وتأهيل أبناء القارة السمراء للاضطلاع بأدوار قيادية في بلادهم وحمل راية السلام، باعثًا بتحيات فضيلته للرئيس السنغالي وترحيبه بالدعوة لزيارة هذا البلد الشقيق وشعبه، واعتزاز فضيلته بعلاقته بالرئيس السنغالي ماكي سال وتمنياته لسيادته بدوام الصحة والعافية والتوفيق والسداد.

من جانبه، أعرب السفير السنغالي عن سعادته بلقاء شيخ الأزهر، وتقديره للجهود التي يقوم بها فضيلة الإمام الأكبر في نشر قيم السلام والأخوة، مؤكدًا أنَّ الأزهر اكتسب الصدارة والسمعة الطبية في الداخل الإفريقي لما يقوم به من دعم الشعوب الإسلامية، وما يقدمه من خدمات تعليمية ودعوية للشعوب الإفريقية، وأن السنغال تحتاج إلى زيادة عدد المنح الدراسية التي يقدمها الأزهر لطلاب السنغال؛ لاسيما في المجالات العملية والتطبيقية، وتوقيع اتفاقات تعاون بين جامعة الأزهر والجامعات السنغالية للاستفادة من خبرات جامعة الأزهر العريقة في مختلِف المجالات.

Facebook Notice for EU! You need to login to view and post FB Comments!
شارك المقال