“عدالة ومساندة” تهنئ الرئيس السيسي والشعب المصري بذكرى 30 يونيو

كتبت :ميادة فايق

وجه مجلس أمناء مؤسسة عدالة ومساندة، عضو التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، التهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بمناسبة الاحتفال بذكرى ثورة 30 يونيو، كما تقدمت المؤسسة بكامل اعضائها بالتهنئة للشعب المصري العظيم الذي كان كلمة السر الحقيقة في بناء مصر الجديدة.

من جانبها قالت المستشارة الدكتورة هالة عثمان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة عدالة ومساندة، أن الدولة المصرية بعد 30 يونيو استطاعت أن تكون وبحق في مصاف الدول الكبيرة والمؤثرة في المنطقة بفضل السياسة الحكيمة لرئيسها والمساندة القوية من جيشها وشعبها.

وأشارت أن ذكرى ثورة 30 يونيو هذا العام تأتي وسط إنجازات كبيرة وعديدة للدولة المصرية على كافة المستويات، وتأكيد حقيقي على وحدة مؤسساتها، كما انها تتواكب مع إعلان السيد الرئيس 2022 عاماً للمجتمع المدني، واطلاق التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي.

واكدت رئيس مجلس الأمناء، على أهمية وحدة وصلابة الشعب المصري في مواجهة التحديات وان تكون ذكرى ثورة ٣٠ يونيو هي المثل على هذه الوحدة.

في سياق متصل قالت الإعلامية والروائية بسنت عثمان، الأمين العام لمؤسسة عدالة ومساندة، ان ذكرى ثورة 30 يونيو ستظل محفورة فى أذهان كل المصريين، نظراً لانها كانت السبب فى عودة مصر مرة أخرى من أيدى الجماعة الارهابية التي كانت لا تريد لمصر الاستقرار أو لشعبها الخير.

ورأت أن ما تشهده الدولة المصرية من استقرار وتمكين لكافة الفئات بها دليل دامغ على رؤية القائد وإرادة الشعب، وهي التي تجسدت في المشروعات القومية العملاقة، وإطلاق المبادرات الرئاسية التي تستهدف توفير الحياة الكريمة للمواطن.

واضاف الإعلامي والكاتب الصحفي، حسام الدين الأمير، المدير التنفيذي لمؤسسة عدالة ومساندة، بأن ذكرى 30 يونيو هذا العام تأتي بالتزامن مع دعوة الرئيس لحوار وطني يضم كافة فئات الشعب ومختلف التيارات من أجل بناء رؤية تنموية مستقبلية لمصر العصرية التي نريدها جميعا.

ورأي حسام الدين الأمير، أن ثورة ٣٠ يونيو كانت بمثابة تصحيح المسار لخريطة الدولة المصرية داخليا وخارجيا على المستوى العربي والإفريقي والعالمي.

شارك المقال