مدير خط نجدة الطفل: 207 عدد البلاغات في 4 أيام عن “ختان الإناث

كتبت:ميادة فايق

قال صبري عثمان، مدير خط نجدة الطفل، إن ختان الإناث جريمة، وله مضاعفات صحية، وليس من الدين، مضيفا أن ثلث البلاغات التي تصلهم عبر خط النجدة كانت من الأباء للتعرف على الأضرار النفسية والجسمية للختان.

وأشار “عثمان” إلى أن حملة “شهر بدور” والتي تم اطلاقها مؤخرًا حظت بتفاعل كبير من المواطنين، حيث أنهم تلقوا بلاغًا من فتاة عمرها 12 عام، وكانت منهارة لمعرفتها أن أهلها سيجرون لها عملية الختان، وتم التعامل مع البلاغ.

وكشف أنهم تلقوا 207 بلاغ خلال 4 أيام منذ انطلاق حملة “شهر بدور”، وكان 90% منهم اتصالات للاستشارات، مضيفا أن المواطنين علموا بتفاصيل الحملة من إذاعة القرآن، مؤكدًا أن الدولة تعمل جاهدة للقضاء على ظاهرة ختان الإناث.

وأكد مدير خط نجدة الطفل أن الدولة لديها تصميم وإرادة قوية للقضاء نهائيًّا على ختان الإناث، موضحًا أن هناك رغبة في توحيد الجهود بين المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للأمومة والطفولة والدولة، وهو سبب تشكيل اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث، لتوحيد الجهود وإعادة القضية للرأي العام.

شارك المقال