مبادرة ”بلدنا تستضيف قمة المناخ” ببور سعيد تناقش دور المرأة فى الحد من التغيرات المناخية

كتب- باسم جويلى

في إطار أنشطة مبادرة «بلدنا تستضيف قمة المناخ الـ27»، التي أطلقتها جمعية المكتب العربي للشباب والبيئة، برئاسة الدكتور عماد الدين عدلي، نظمت المنصة المحلية للمبادرة في محافظة بورسعيد، بالتعاون مع مركز النيل للإعلام، والمجلس القومي للمرأة فرع بورسعيد، ندوة بعنوان «المرأة والحد من التغيرات المناخية»، وذلك بمركز شباب القابوطي، بحضور كل من إيهاب الدسوقي، رئيس جمعية أصدقاء البيئة ومنسق المنصة المحلية، ومرفت الخولي، المقرر المناوب للمجلس القومي للمرأة، وسماح حامد، مدير مركز النيل للإعلام وعضو المجلس القومي للمرأة، وأسماء غربية، مدير الإدارة العامة لشئون البيئه، ومحمد أبو زيد، مدير مركز شباب القابوطي، وطنيب رمادة، رئيس مجلس الإدارة، وسوزان الغضبان، مسئول عام النشاط بالمركز وعضو المجلس القومي للمرأة، ومحمد البرهامي، مسئول البرامج بمركز النيل للإعلام.

تناولت الندوة أهم أسباب التغيرات المناخية، ودور المرأة في الحد من هذه التغيرات، وأكد المحاضرون بالندوة على ضرورة اتباع سياسة الترشيد في استهلاك المياه والكهرباء والغذاء، وأن التخلص الآمن من المخلفات وإعادة تدويرها هي مسئولية كبيرة، يجب أن نتعلمها، وعلى كل ربة منزل مسؤولية تطبيقها وغرس هذه الثقافة في أبنائها.

واختتمت الندوة باتفاق المشاركين على ضرورة أن نعمل جميعاً من أجل تقديم صورة إيجابية لكل مواطن مصري، في الحفاظ على البيئة، خاصةً وأن مصر تستضيف مؤتمر قمة المناخ في نوفمبر المقبل.

شارك المقال