مايا مرسي وياسمين فؤاد تبحثان مبادرة المرأة التى سيتم إطلاقها قبل مؤتمر المناخ 

 

كتبت – نجوي ابراهيم

عقدت الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومى للمرأة و الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة اجتماعاً موسعاً عبر خاصية الفيديو كونفراس لمناقشة الإستعدادات الخاصة بمؤتمر الأطراف ال ٢٧للتغيرات المناخية، الذى تستضيفه مصر فى مدينة شرم الشيخ نوفمبر القادم ، وذلك تنفيذاً لقرارات اللجنة العليا المعنية بالتحضير لمؤتمر المناخ COP27، بحضور السفير محمود عفيفى من وزارة الخارجية و مسئولى كلأ من المجلس القومى للمرأة ووزارة البيئة.

اعربت الدكتورة مايا مرسي عن سعادتها بالشراكة والتنسيق مع وزارة البيئة ووزارة الخارجية في التحضيرات الخاصة بفاعليات مؤتمر الأطراف ال ٢٧للتغيرات المناخية مؤكدة أنها على ثقة بأنها ستكون قمة مشرفة.

أكدت الدكتورة مايا مرسي علي أهمية إطلاق يوم المرأة بمؤتمر الأطراف ال ٢٧للتغيرات المناخية مؤكدة أن ذلك يساهم في نشر الوعى بين السيدات وتسليط الضوء على فرص العمل الخضراء المتاحة أمام المرأة ، مشيرة الى أهمية الاستفادة من فرص توظيف المرأة خلال عملية الانتقال البيئي العادل للاقتصاد الأخضر والاستهلاك الرشيد.

أشارت إلي أهمية تعزيز التوعية والتغيير السلوكي بشأن قضايا المرأة وتغير المناخ، وتعزيز انتاج البيانات والمعرفة بموضوعات المرأة، البيئة، وتغير المناخ.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن الإجتماع تناول مناقشة مبادرة المرأة التى سيتم إطلاقها قبل مؤتمر المناخ ، وسيتم أستعراضها ومناقشة آليات تنفيذها خلال فعاليات يوم المرأة الذى يعقد على هامش مؤتمر المناخ ، مع تحديد الجهات المانحة والممولة لهذه المبادرة .

وأوضحت وزيرة البيئة أن المبادرة الخاصة بالمرأة ستتضمن عدد من الموضوعات كرفع الوعى البيئى والإقتصاد الأخصر ، وتغيير السلوك ، وذلك بهدف إبراز دور المرأة المصرية فى التصدى لقضايا التغيرات المناخية ، كما ستتضمن مشاركة عدد من منظمات المجتمع المدنى .

وأشارت الوزيرة أنه وفقاً لقرارات اللجنة العليا المعنية بالتحضير لمؤتمر المناخ COP27، يتم التنسيق مع كافة الوزارات والجهات المعنية المشاركة فى الفعاليات التى تعقد على هامش المؤتمر بهدف التنسيق وتحقيق التكامل بين كافة الأطراف، للخروج بالمؤتمر بالشكل اللائق.

شارك المقال