المهندس أحمد ابوعلى : التعاون مع العاملين يقود للربحية والظروف الصعبة احيانا وسيلة لتحقيق المعجزات

كتب عبدالعظيم القاضى

اكد رجل الاعمال المهندس أحمد ابوعلى ،على أن الطموح هو عامل نفسي مشجع ومحفز لنجاح رجال الأعمال، مشيرا ان الإدارة فنّ قبل كل شيء وهي موهبة بالفطرة تكتسب وتتطور مع الوقت، فالكثير من الموظفين والطامحين يأملون بأن يكونوا رجال أعمال ناجحين، لكن رؤيتهم تنحصر فقط ضمن نطاق ضيق رغم وجود المهارات والمؤهلات التي تؤهلهم لدرجة رجال الأعمال الناجحين،
اشار أبو على أن هناك حقيقة ثابتة لابد أن يدركها الجميع أن الدنيا لا تمطر ذهباً ولا فضة وتلك مقولة أثبتها العديد من الأشخاص، الذين قرروا أن يتحدوا ظروف بلادهم، وأن يقفوا حائطَ صدٍ في وجه من يريد إحباطهم، وجعلوا من هذه الظروف وسيلة لبناء أحلامهم، حتى استطاعوا أن يصلوا إلى حد تحقيق المعجزات،

اوضح أحمد أبو على الرجل المصرى ألاصيل انه نجح فى رسم خريطة الكفاح فى ألمانيا وحقق مجموعة نجاحات في إدارة الأعمال، واستطاع منافسة العديد من الشركات لم يكن من فراغ وإنما ثمار أعوام من الكفاح والتحدى لافتا ان التفكير فى مشروع ناجح ليس بالأمر السهل، إلا ان الفكر العالي والشجاعة الكافية لمواجهة الصعوبات في العمل، وتأسيس قاعدة بيانات خاصّة سواء من العلاقات، أو العلم الماليّ، والسوقيّ، كان ذلك بابا رئيسيا للدخول فى عالم التفوق وإثبات الذات،

ونصح أحمد ابوعلى بضرورة تمتع الراغبين فى إثبات الذات وتحقيق النجاح فى الأسواق المحلية والدولية بقوة الشخصية والمسؤولية،والتواضع فى التعامل مع المرؤوسين وعدم التكبر في التعامل مع العاملين بالمؤسسة، لأن التعاون مع العاملين يقودهم إلى نجاح المؤسسة والربحية.

شارك المقال