بروتوكول تعاون بين وزارة التضامن وبنك مصر لتعزيز الدفع الإلكتروني والشمول المالي

ياسمين ابراهيم

وقعت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق دعم مشروعات الجمعيات والمؤسسات الأهلية، ومحمد الأتربي رئيس مجلس إدارة بنك مصر، بروتوكول تعاون بين الصندوق والبنك بشأن ميكنة متحصلات ومدفوعات المستفيدين من صندوق دعم مشروعات الجمعيات والمؤسسات الأهلية، مع اعتبار إصدار البطاقات الذكية “ميزة” لهم جميعاً.

يستهدف البروتوكول دعم التحول اللانقدي  واتمام كافة المعاملات المصرفية الخاصة بصندوق دعم مشروعات الجمعيات ومنظمات العمل الأهلي في سهولة ويسر.

ومن المقرر أن يساهم في تعزيز الشفافية والحوكمة، ويقوم صندوق دعم مشروعات الجمعيات والمؤسسات الأهلية في تحقيق الأولويات الوطنية للتنمية المستدامة، كما يدعم توجه الدولة نحو مجتمع لا نقدي ودعم التحول الرقمي والشمول المالي لمنظمات المجتمع الأهلي والسعي نحو توفير آليات للصرف والتحصيل من خلال آليات إلكترونية.

وأشادت وزيرة التضامن الاجتماعي،  بالدور الهام الذى يقوم به بنك مصر على المستوى المصرفي والتنموي، مؤكدة  أن الوزارة فى المرحلة الحالية تستهدف تحقيق الشمول المالي للمجتمع الأهلي.

ويأتي بروتوكول التعاون في إطار دعم توجه الدولة نحو التحول الرقمي والسعي نحو توفير آليات الصرف والتحصيل إلكترونياً.

وأكد محمد الأتربي رئيس مجلس إدارة بنك مصر، أن توقيع البروتوكول يأتي في إطار تبني بنك مصر لمفهوم التحول والابتكار الرقمي، حيث يسعى بنك مصر لتوطين الخدمات التكنولوجية المتطورة في مختلف تعاملاته بهدف تيسير عملية الدفع على المواطن المصري  تماشياً مع سياسات  الدولة للتحول إلى مجتمع لا نقدي من خلال العمل على تحفيز استخدام الوسائل والقنوات الإلكترونية في الدفع بدلا من استخدام النقد.

واتفق الطرفان على أن يلتزم صندوق دعم مشروعات الجمعيات والمؤسسات الأهلية بإمداد البنك بقاعدة البيانات لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه، على أن يلتزم البنك بإتاحة كافة خدمات الدفع التابعة للصندوق كخدمة السماح بقبول المدفوعات بفروع بنك مصر وتوفير نظام يسمح للجهة بالاطلاع على حركات الإيداع.

  كما يتيح البنك وفقاً للبرتوكول الموقع خدمة إصدار بطاقات “ميزة” لكافة المستفيدين من خلال منظومة “Bm-pay “و في حالة أي استفسار أو شكاوى للعملاء بالنسبة لبطاقات ميزة يتم التواصل من خلال أي فرع من فروع بنك مصر على مستوى الجمهورية.

ووفقاً للبروتوكول الموقع يقوم بنك مصر بإتاحة خدمة الدفع الإلكتروني “ACH” عن طريق خدمة المقاصة الإلكترونية وتوفير خدمة سداد المدفوعات الحكومية إلكترونيا “CPS” لكبار العملاء كالتأمينات والضرائب والجمارك أيضاً يتيح البنك لعملائه خدمة التحصيل الإلكتروني للمعاملات التي تتم للبطاقات الإلكترونية عبر شبكات الاترنت بحيث يتم الإتاحة للعملاء  بالدخول إلى الموقع من أي مكان وسداد قيمة المدفوعات الخاصة بالصندوق.

ويقوم البنك بإرسال إيصال الكتروني للعميل لإبلاغه بأن المعاملة تتم بنجاح، إلى جانب توفير خدمة التحصيل الإلكتروني من خلال نقاط البيع الإلكترونية.

شارك المقال