نقيب الأشراف: مساجد “آل البيت” لها الحظ الأوفر من إعادة إعمار دور العبادة في عهد الرئيس السيسي 

كتبت: فوقيه ياسين

قال السيد محمود الشريف نقيب السادة الأشراف، إن بناء الدولة المصرية الحديثة في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أحد أعمدتها الرئيسية إعمار دور العبادة، مشيرًا إلى أن مساجد آل البيت كان لها الحظ الأوفر من هذا الإعمار.

وقال نقيب السادة الأشراف، على هامش افتتاح مسجد السيدة “فاطمة النبوية” رضي الله عنها بالدرب الأحمر، الجمعة:”نتقدم بخالص الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي، وإلى جميع المؤسسات التي شاركت في تطوير تلك المساجد، ومؤسسة مساجد ووزارة الأوقاف ومحافظة القاهرة والقائمين على العمل من رجال الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وشركات المقاولات، مضيفًا:”كل من مد يده لخدمة مساجد آل البيت، له منا كل التقدير والاحترام”.

وقال السيد محمود الشريف:” نستعد الآن في نقابة السادة الأشراف لإصدار مجموعة من الكتيبات للحديث عن السيرة الأخلاقية لآل بيت المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم، ومسيرة آل البيت إلى مصر، وتوزيعها بالمساجد.

وشارك السيد محمود الشريف نقيب السادة الأشراف، اليوم، في افتتاح مسجد السيدة “فاطمة النبوية” بالدرب الأحمر، بحضور الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، واللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة، والدكتور محمد أبوهاشم أمين اللجنة الدينية بمجلس النواب، والدكتور هشام عبدالعزيز رئيس القطاع الديني.

وتأتي أعمال الصيانة والترميم في مسجد السيدة “فاطمة النبوية” ضمن بروتوكول تعاون بين وزارة الأوقاف ونقابة الأشراف ومؤسسة مساجد لتطوير مساجد آل البيت، والتي انتهت في رمضان الماضي من أعمال الصيانة والتطوير لمسجد الإمام الحسين رضى الله عنه.

وتتعاون مؤسسة مساجد مع وزارة الأوقاف في إطار البروتوكول الموقع بينهما في عملية النظافة والصيانة وأمن المسجد، في حين تظل إدارة جميع الشئون الدعوية كاملة و كذلك التنظيمية من اختصاص وزارة الأوقاف.

شارك المقال