اجتماع عمالي في نقابتي المعدنية والكيماويات للدفاع عن استمرار شركة الكوك.

كتبت – نجوي ابراهيم

تستعد نقابتي الصناعات المعدنية ،برئاسة خالد الفقي ،والكيماويات برئاسة عماد حمدي الى ارسال مذكرة عاجلة صباح غدا الخميس إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية ،ومصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء ،للتدخل العاجل من أجل استمرار شركة النصر لصناعة الكوك بحلوان ،وذلك قبل انعقاد جمعيتها العمومية يوم الاثنين المقبل ،لحماية الصناعة الوطنية ، مستقبل 1200 عامل وأسرهم بالشركة .

جاء ذلك خلال الاجتماع المشترك لأعضاء مجلس إدارة النقابتين مع أعضاء اللجنة النقابية لشركة النصر لصناعة الكوك ،معلنين عن تمسكهم ،برفض كافة المزاعم التي تتردد بأن اسباب التصفية تعود إلي استمرار خسائر الشركة لسنوات وأنها ليس لها طلب بالسوق المحلي.

وحضر الإجتماع حميدو اسماعيل الأمين العام للنقابة العامة للكيماويات، والسيد القطاوي أمين الصندوق ،وممدوح عمارة عضو الشركة القابضة للأدوية ،وعاطف مختار عضو مجلس إدارة النقابة ، كما شارك بالاجتماع عن نقابة الصناعات الهندسية وحيد عثمان نائب رئيس النقابة العامة للصناعات الهندسية ومحمد أمام وجمال عبدالمولي أعضاء مجلس إدارة النقابة، واعضاءاللجنة النقابية لشركة الكوك برئاسة عصام الزيدي..

واكد حميدو اسماعيل الأمين العام للنقابة العامة للكيماويات علي اتخاذ النقابة كافة الإجراءات من أجل الدفاع عن استمرارية شركة الكوك مشيرا إلي أن الميزانيات تؤكد أن الشركة رابحة لا تحقق خسائر وان هناك نية مبيتة لتخسيرها عمدا.

في حين أكد وحيد عثمان نائب رئيس النقابة العامة للصناعات الهندسية ، أن الحفاظ علي شركة الكوك هو حفاظ علي اقتصاد الدولة وأن الاستمرارية توقف إهدار المال العام لأن البطاريات تعمل دون انتاج وهو ما يحقق خسائر، لافتا إلي أن متوسط أعمار العمالة يتراوح ما بين ٣٠الي ٤٥ سنة، فهي شركة شابة بها ١٢٠٠ عامل كيف سيكون مصيرهم ولا يوجد معاش مبكر ؟

وإنتهي الاجتماع بالاتفاق علي إرسال مذكرة مشتركة بين النقابتين الي رئيس مجلس الوزراء تطالب بإعادة النظر في الدراسة التي قام بها المكتب الاستشاري الألماني وفقا للمتغيرات الجديدة ، والاستغاثة برئيس الوزراء لإنقاذ 1200 عامل وأسرهم يعملون بشركة النصر لصناعة الكوك لإنقاذ شركتهم بالاستمرار في النشاط وعدم التصفية .

شارك المقال