بروتوكول تعاون بين القومي للبحوث و الصرف الصحي بالاسكندرية لمعالجة المياه

كتبت – عبير ابورية
وقع المركز القومى للبحوث بروتوكول تعاون مع شركه الصرف الصحى بالاسكندرية لمعالجة المياه وإعادة الاستخدام الآمن لها، إتفاقاً ً مع سياسة الدولة فى الحد من أثار التغيرات المناخية على البيئة

وقع البروتوكول الدكتورمحمد محمود هاشم رئيس المركز القومى للبحوث بروتوكول تعاون مع اللواء ا.ح مهندس محمود نافع رئيس مجلس ادارة شركه الاسكندرية للصرف الصحى والعضو المنتدب للتعاون بينهما لتنفيذ استراتيجة التكنولوجيا المتقدمة لمعالجة الصرف الصحي والصناعي وإعادة الإستخدام وإنتاج طاقة بديلة والحد من تأثيرات التغيرات المناخية لضمان مستقبل أكثر إستدامة، وتبادل الإمكانات والخبرات المتاحة في المجالات البحثية والتكنولوجية المختلفة والإستفادة من الأجهزة والأدوات المعملية وأجهزة القياس والمعايرة المتوفرة لدي الطرفين في أعمال البحوث والتطوير.

ذلك بحضور المهندس ممدوح رسلان رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى بالاسكندرية وبعض الاساتذه العاملين بالشركة.والدكتور ممدوح معوض نائب رئيس المركز لشئون المشروعات البحثية والدكتور حسين درويش نائب رئيس المركز للشئون الفنيه ، الدكتور عبد الحميد عوض عميد معهد بحوث البيئة بالمركز القومى للبحوث وكذلك الدكتورة إيناس ابو طالب استاذ البيئة وتكنولوجيا المعالجة والمشرفة على المشروعات المقامه من خلال توقيع هذا البروتوكول .

يهدف البرتوكول الى دراسة توفيق الاوضاع البيئية للمحطات والمنشآت الصناعية وتطبيق برامج السلامة والصحة المهنية والبيئية فى المحطات والمصانع المختلفة وكذلك حساب البصمه الكربونية وتأثيرها على التغيرات المناخية بالاضافة الى اعداد الدورات التدربيبة المتخصصة ورفع الكفاءة والوعى البيئى.

واشار “هاشم” الى أن مجالات التعاون ستشمل قياس ورصد التحكم في الإنبعاثات الغازية ومستوي الضوضاء مؤكدا على أن المركز القومى للبحوث يقوم بالبحث العلمي والتطوير ليس فقط في جمهورية مصر العربية ولكن علي مستوي القارة الإفريقية ومنطقة الشرق الأوسط بأسرها في مجالات الزراعة والصناعة والصحة والبيئة ونقل التكنولوجيا والطاقة والعلوم الأساسية وسائر المقومات الرئيسية للإقتصاد القومي في نطاق السياسة العامة للدولة.

أكد “رسلان” ، أن نطاق التعاون وفقا للبروتوكول سيمتد ليشمل المجالات البحثية والعلمية والاستفادة من الطاقات البشرية والمراكزالبحثية والاستشارية لعمل الدراسات والتصميمات وتقديم حلول فنية منخفضة التكاليف للمعالجة.

وأضاف ان اهتمام الشركة القابضة بملف البحوث والتطوير، والتعاون مع الجهات البحثية العلمية المتخصصة لتطوير خدمات مياه الشرب والصرف الصحى، معربا عن سعادته بالتعاون مع المركز القومي للبحوث والذى يعد من أكبر التجمعات العلمية متعددة التخصصات.

يأتى هذا فى إطار حرص الدولة على إجراء الدراسات والبحوث والاختبارات فى كافة المجالات بما يخدم قطاع الانتاج لتطوير المنتج المحلى.

شارك المقال