شيخ الأزهر يستقبل وزير الشؤون الإسلامية السعودي على هامش مؤتمر زعماء الأديان بكازاخستان

كتبت: فوقيه ياسين

استقبل فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الأربعاء بمقر إقامته بالعاصمة الكازاخية نور سلطان، الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودي، على هامش مشاركة فضيلته في أعمال المؤتمر السابع لزعماء الأديان الذي افتتح اليوم بمشاركة وفود من 60 دولة.

وبعث فضيلة الإمام الأكبر بتحياته لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وصاحب السمو الأمير محمد بن سلمان آل سعود، ولي العهد، مقدرا الدور الريادي الذي تضطلع به المملكة في خدمة ودعم قضايا الأمتين العربية والإسلامية، وما تقوم به وزارة الشؤون الإسلامية من جهود لنشر التسامح والتعايش وتعزيز ثقافة الحوار في المجتمع.

من جانبه، أكد الدكتور “آل الشيخ” على الدور المهم والبارز الذي يقوم به فضيلة الإمام الأكبر والأزهر الشريف؛ من نشر العلم، وتصدير ثقافة التسامح والحوار، والحفاظ على اللغة العربية، والتصدي للغلو والتطرف وبيان الصورة الصحيحة للإسلام، مبينا أن الأزهر منارة خير ويقدم دورا مميزا بقيادة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب.

شارك المقال