اليوم ختام المؤتمر البيطرى الخامس تحت شعار “معًا ضد السُعار و تاثير التغير المناخي على الحيوانات”

كنبت: سامية الفقى

تحت رعاية معالى الوزير لواء / خالد فوده محافظ جنوب سيناء تم اختتام فعاليات المؤتمر البيطرى الخامي معا ضد السعار والذى يهدف إلى أن تكون مصر خالية من مرض السُعار بحلول عام 2030 حسب الهدف العالمي لمنظمات العالمية حيث يحتفل العالم باليوم العالمى لمرض السعار فى الثامن والعشرين من سبتمبر من كل عام،

بدء المؤتمر بكلمات الترحيب من د. رمضان بر نقيب الاطباء البيطريين بجنوب سيناء و الدكتورة رحاب الجوهري مديرة مديرية الطب البيطري بجنوب سيناء

ثم جاءت كلمة ا. د. محمد الجرحي نائب وزير الزراعة الاسبق و تكلم عن حرصه على حضور المؤتمر للعام الخامس على التوالي حيث انه يضم مبادرة د. محمدتوفيق الهادفة الفعالة ( توعية -تطعيم – تعقيم )

و انعقد المؤتمر برئاسة ا. د منال عفيفي عميدة كلية الطب البيطري جامعة الملك سالمان حيث تناولت فى كلمتها على اهمية التعاون بين الجامعة و المحافظة و المجتمع المدني لحل اي مشكلة بالمحافظة
وقالت انه حيث يتم حاليا انشاء المستشفى البيطرى التعليمى وسوف يسهم هذا الكيان فى ان كلية الطب البيطرى جامعة المﻠك سﻠمان هى احدى الكليات المرتبطة ارتباطا وثيقا بخدمة ابناء الساده الحضور الكرام ويرتفع به الى آفاق مستقبل واعد يعود بالنفع والتقدم لوطننا العزيز والبحث العلمى حيث يربط بين المؤسسات العلمية والتعليمية والبحث العلمى وبين المجتمع المحيط المجتمع وﻻيقل عن محور التعليم هو محور رائد فى تنمية البيئة وخدمة ان دور الجامعات المجتمعى والعطاء.

وقالت الدكتورة رحاب الجوهرى مدير مدرية الطب البيطرى بالمحافظة ورحبت بالحضور بمناسبة هذا المؤتمر واليوم العالمى للسعار و نشكركم لتلبية الدعوة و تحملكم مشقة وعناء السفر لإقامة هذا المؤتمر على أرض محافظة جنوب سيناء
و الذى له أهمية كبرى ويتماشى مع الشعار العالمى القضاء على مرض السعار 2030
خاصة أن العالم في هذه الآونة يواجه الكثير من الأمراض المشتركة والوبائية و التى تؤثر على صحة الحيوان بشكل مباشر و صحة الإنسان بشكل مباشر و غير مباشر
و ياتى مرض السعار ليتصدر المشهد العالمى يدل على ذلك ادراجة ضمن الأجندة الدولية للصحة الموحدة لما له من طبيعة وبائية خاصة تتعلق بصحة الإنسان والحيوان
أما على المستوى المحلي فإن الحكومة تقوم بتنفيذ استراتيجية تسعى لتكون من افضل 30 دولة على مستوى العالم فى شتى المجالات بحلول 2030
و قد جعلت الحكومة من أولى أولوياتها حماية الثروة الحيوانية و كذلك الإنسان من العديد من الأمراض خاصة مرض السعار الذى يعد من أخطر الأمراض المشتركة و ذلك لتاثيره على الصحة العامة لذا يستوجب الإسراع فى مكافحته

و نحن كمديريات طب بيطرى و خاصة هنا فى جنوب سيناء ذات الطبيعة الخاصة و ذات الظهير الصحراوي الكبير نعمل بكل جد على تواجد توازن بيئى حتى لا تحدث كارثة بيئية لذا يتم التعاون مع جميع الجهات المهتمة بصحة الإنسان و الحيوان و كذلك منظمات المجتمع المدني
فقد قمنا مرارا و تكرارا بالتعاون مع الجهات المختلفة المهتمة بهذا الشأن بالتحصين و التعقيم لكلاب الشوارع و ايضا التواصل المستمر مع مديرية الصحة بالمحافظة للتعرف على حالات العقر اولا باول للوقوف على هذه الحالات لمعرفة هل هى زائدة ام طبيعية و ايضا هل هى حالات فردية ام جماعية وايضا هل حدوثها كان عن طريق كلاب الشوارع ام عن طريق كلاب مملوكة لأصحابها و هل هذا العقر عن طريق الكلاب فقط ام يدخل فيه فئات أخرى مثل القطط و الفئران و بمناسبة هذا المؤتمر ادعو جميع الجهات البحثية الحكومية وايضا جمعيات المجتمع المدني بالتعاون مع الهيئة العامة للخدمات البيطرية المتمثلة فى مديريات الطب البيطرى على مستوى الجمهورية للوصول إلى أفضل السبل لإيجاد آلية للقضاء على هذا المرض فى ربوع مصر كلها و أخص بالذكر أرض محافظة جنوب سيناء لما لها من بعد استراتيجى و موقع سياحى متميز تحت القيادة السياسية الحكيمة

كما تناول المؤتمر ٣ محاضرات مهمه لكلا من ا. د مصطفى شلبى استاذ الفارما بكلية الطب البيطري جامعة القاهرة ( التأثيرات البيولوجية لتغير المناخ على الحيوانات) و ا. د سمير ادريس استاذ البحوث بمعهد بحوث المصل و اللقاح بالعباسية ( السيطرة بمرض السعار ) و ا. د نسرين عز الدين ا. د استاذ الطفيليات بكلية الطب البيطري جامعة القاهرة( تاثير التغير المناخي على الثروة السمكية)

و جاءت كلمة منظم عام المؤتمر د محمد توفيق نائب رئيس مجلس ادارة الجمعية الخيرية لرعاية الدواب في مصر ليشكر جميع الحضور من الاطباء البيطريين و المسئولين و عن اهمية المؤتمر لحل مشكلة تزايد اعداد الكلاب الصالة و وعد معالي المحافظ بتطبيق المبادرة و الاستراتيجية العلمية الموضوعة بالتعاون مع مجلس النواب المصري

و اضاف د. توفيق أن هذه الدورة تتميز بضم قافلة بيطرية مجانية لوادي الطور و ايضا عمليات تعقيم لكلاب الشوارع و اطار تنسيق بين مديرية الطب البيطري بجنوب سيناء و نقابة الأطباء البيطريين بجنوب سيناء

و الجمعية الخيرية لرعاية الدواب في مصر بحضور اعضاء مجلس ادارة الجمعية برئاسة الدكتورة هويدا الحضيري التى تابعت مع د. محمد توفيق اعمال القافلة و علاج العديد من الحيوانات و الطيور و قام الدكتور مصطفى واصف باجراء عمليات تعقيم لحوالي ٩ كلاب شوارع و تدريب العديد من الاطباء البيطريين من محافظة جنوب سيناء بمساعدة فريقة من الاطباء البيطريين و المساعدين

شارك المقال