النشائى : يستحيل استخدام الأسلحة النووية فى الحرب الروسية الأوكرانية لأنها ستدمر العالم

كتبت: سامية الفقى

استبعد الدكتور محمد النشائى العالم المصرى عالم الطاقة الذرية ، استخدام الاسلحة والقنابل النووية فى الحرب الروسية الأوكرانية ، خاصةً أن استخدامها من أى طرف سيكون فيه دمار ونهاية العالم

وشدد عالم الطاقة الذرية ، فى تصريحات خاصة ، على أنه يستحيل استخدام الاسلحة النووية سواء القنابل الذرية أو القنابل التكتيكية أو ما يسمى بالقنابل القذرة ، لأن استخدامها سيؤثر على العالم كله وليس منطقة أوراسيا بمفردها ، مستطردا فإذا أطلقت على أوكرانيا فستؤثر على روسيا أولا ومن ثم على العالم أجمع وستأكل الأخضر واليابس

وبرر الدكتور محمد النشائى، التلويح والتهديد باستخدام الاسلحة النووية بأنه نوع من الضغط السياسى لنشوء أزمات عالمية لزيادة أسعار البترول والغذاء والضغط السياسى والاقتصادى لنقص الغذاء والحبوب ، وفرض سياسة الأمر الواقع ، مشيراً إلى أن هناك جهات دولية ترغب فى تصعيد واستمرار الحرب المدمرة والتى تستنزف الجميع من أجل مصالح تجار الحروب والأسلحة وهى مصالح ضيقة ليست فى مصالح الشعوب ودول العالم التى تستوجب فرض السلم والأمن الدوليين
وحذر العالم المصرى من خطورة الموقف فى حالة استخدام الأسلحة النووية عن طريق الخطأ محذراً من اللعب بالنار

وأشار الدكتور النشائى إلى أنه عندما ضربت الولايات المتحدة الأمريكية القنبلة الذرية على هروشيما ونجاذاكى باليابان لم تكن أى دولة فى العالم تمتلك القنبلة الذرية لترد بها مثل اليابان أو ألمانيا أو الاتحاد السوفيتى ولم تكن القنبلة الذرية بقدراتها الفائقة والمدمرة الحالية ، فى حين تمتلك كثير من الدول الأسلحة النووية الأن
ولفت الدكتور النشائى إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية عندما غزت العراق عام 2003 ، كان بعدما تأكدت أمريكا بعدم وجود أسلحة دمار شامل فى العراق ، لأنه لو كانت العراق تمتلك أسلحة دمار شامل لما تجرأت أمريكا على غزو العراق ، مشيراً إلى خطأ الرئيس الراحل صدام حسين فى السماح بالتفتيش للوكالة الدولية للطاقة الذرية على اسلحة الدمار الشامل والتى تأكدت من خلو العراق من الأسلحة الذرية ولذلك تجرأت على غزوها ، قائلاً أصبحنا نعيش فى ثقافة الغابة ، القوى يأكل الضعيف

وثمن الدكتور محمد النشائى دور مصر السياسى فى الأزمة الروسية الأوكرانية الحريص على الحل السياسى والدبلوماسى للأزمة وعدم الإضرار الاقتصادى للشعوب بهدف ترسيخ السلام والاستقرار والأمن والسلم الدوليين ، مؤكداً لا داعى لهذه الأزمة ولابد من إنهائها لتحويل أموال الحروب إلى خدمة الشعوب والتنمية والبناء بدلاً من الاستنزاف والتدمير ، مشدداً على أن روسيا وأمريكا بلدان كبيران وقادران على إنهاء الأزمة بهدف الاستقرار العالمى مشدداً على أهمية دور مصر الريادى فى حلحلة الأزمة .
وشدد الدكتور محمد النشائى ، أن التعاطف مع المدنيين فى الحرب الروسية الأوكرانية التى استمرت لعدة أشهر واجب إنساني ، يذكر بالإنسانية الواجبة والغائبة مع ضحايا الشعب الفلسطينى الذى احتلت أرضه ومقدساته ودولته منذ أكثر من 74 عاماً دون تحرك وتعاطف إنسانى حقيقى

شارك المقال