وصول أول رحلة تجارية لمصر للطيران باستخدام  “وقود الطيران المستدام ” قادمة من باريس إلى مطار شرم الشيخ 

كتبت :ميادة فايق

وصلت إلى مطار شرم الشيخ الدولى مساء اليوم أول رحلة تجارية لمصر للطيران باستخدام  “وقود الطيران المستدام ” SAF قادمة من مطار شارل ديجول إلى مطار شرم الشيخ وعلى متنها 132 راكبا من وفود الدول المشاركة في مؤتمر المناخ  COP27 وذلك بالتعاون مع شركة Neste التى تعد من أكبر  الشركات العالمية الرائدة فى مجال إنتاج وقود الطائرات المستدام فى إنجاز جديد يضاف إلى تاريخ الشركة الوطنية العريق باعتبارها من أوائل شركات الطيران فى العالم التى تستخدم الوقود الحيوى فى الرحلات التجارية

يأتى ذلك فى  إطار استراتيجية وزارة الطيران المدنى لتحقيق التنمية المستدامة وفق رؤية مصر  2030  والحد من التلوث البيئي وتخفيض الانبعاثات الكربونية وتزامناً مع انطلاق قمة المناخ فى شرم الشيخ COP27

وكانت طائرة الأحلام من طراز بوينج  900-787 قد أقلعت من مطار شارل ديجول بالعاصمة الفرنسية باريس إلى مطار شرم الشيخ مدينة السلام، ووصلت الطائرة مطار شرم الشيخ الدولى وعلي متنها وفود الدول المشاركة في مؤتمر المناخ  COP27، وقامت إدارة مطار شرم الشيخ الدولى برش الطائرة بالمياه وهو تقليد دولى احتفالا بوصول أول رحلة لمصر للطيران بالوقود الحيوى إلى المطار.

وصرح المهندس يحي زكريا رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران أن الشركة الوطنية مصر للطيران لديها خطة استراتيجية فى مجال التنمية المستدامة والبيئة لتقليل الإنبعاثات الكربونية والحد من التلوث البيئي بدءًا من عملية تحديث الأسطول والإجراءات الخاصة بتقليل الوزن على الطائرة والحد من استخدام البلاستيك أحادى الاستخدام على متن رحلاتها حيث سيرت الشركة العديد من الرحلات بخدمات صديقة للبيئة بالإضافة الى إعادة تدوير المخلفات بهدف تحقيق الأهداف الطموحة للتنمية المستدامة .. وما زال لدينا بعض التحديات الحقيقية في تحقيق تلك الأهداف الطموحة لتقليل انبعاثات الكربون.

وأضاف زكريا نحن علي علم تام بأن الوقود البديل هو صناعة ما زالت في خطواتها الأولي كما أنها  صناعة حيوية لمستقبل الطيران وستلعب دورًا هاما في تحقيق هذا الهدف الطموح لصناعة الطيران،وتعد هذه الرحلة هي أول رحلة تجارية للناقل الوطني مصر للطيران تعمل بوقود الطيران المستدام  ، لكننا نعتبرها نقطة بداية نأمل في تطويرها في المستقبل حيث إن طموحاتنا أكثر بكثير من مجرد رحلة واحدة، مؤكداً أن أحد العناصر الرئيسية لتحقيق هذا الهدف هو العمل عن كثب مع الشركاء الذين يمكنهم مساعدتنا في وضع أجندة استدامة قوية،

وتعد شركة Neste من المنتجين الرواد عالميًا لوقود الطائرات المستدام ، وهم ملتزمون بدعم العملاء لتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بما لا يقل عن 20 مليون طن سنويًا بحلول عام 2030.

ومن الجدير بالذكر أن وقود الطيران الحيوي المستدام SAF هو بديل أنظف ومباشر لوقود الطائرات الأحفوري ويقلل من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري (GHG) بنسبة تصل إلى 80٪  مقارنة بوقود الطائرات الأحفوري.
وتنتج Neste my حاليا 100000 طن من وقود الطائرات المستدام SAF ومن المتوقع زيادة الإنتاج إلى 1.5 مليون طن (حوالي 1.875 مليار لتر) سنويًا بحلول نهاية عام 2023.

 

شارك المقال