الأزهر الشباب والرياضة يواصلان لقاءات التوعية الأسرية للشباب 

كتب: محمد سعيد

تنفذ وزارة الشباب والرياضة -الإدارة المركزية لتنمية الشباب ، الإدارة العامة للبرامج التطوعية والكشفية، بالتعاون مع مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية بمشيخة الأزهر الشريف ، المرحلة الثانية من ملتقيات التوعية الأسرية بمشاركة 200 فتاة من عضوات أندية الفتاة والمرأة بمراكز الشباب بمحافظات “البحر الأحمر – مطروح – أسوان – أسيوط – الاقصر – السويس – البحيرة – المنيا – دمياط – سوهاج – بورسعيد – جنوب سيناء – شمال سيناء – كفر الشيخ” ، بالمدينة الشبابية ببورسعيد خلال الفترة من 6 إلى 9 من نوفمبر 2022.

 

وخلال فعاليات الملتقى،، أجرى فضيلة الشيخ إبراهيم جاد حوار نقاشي مع الفتيات عن أسباب عزوف الكثير من الفتيات والشباب عن الزواج في الآونة الأخيرة والتي تلخصت في “الخوف من المسئولية ، أن الزواج يقتل الطموح ويعطل مسار العمل، الخوف من سوء الإختيار وعواقبه ،التجارب السيئة المحيطة بالشباب ، مغالاة الكثير من الأسر في متطلبات الزواج”.

 

كما تناول اللقاء الوقوف على عدة محاور تدعم وجود الأسرة الصالحة منها ” نظرة الإسلام للأسرة وإهتمامه بها

، أهداف تكوين الأسرة من خلال الزواج وتتمثل في أهداف روحية وخلقية وتربوية ومجتمعية،موضحا ذلك بنظرة عامة على المجتمعات المتفككة وأثر ذلك على الفرد والمجتمع ، والتحديات العالمية التي تواجه الأسرة وأثرها في الواقع المعاصر .

كما أشار فضيلته إلى أن الإسلام يحث على الترغيب في إقامة الأسر من خلال علاقات الزواج السليمة المبنية على أسس دينية واجتماعية

واختتم اللقاء بالإجابة على كافة التساؤلات التي قامت المشاركات بطرحها .

 

يأتي هذا الملتقى في إطار التعاون مع مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية بمشيخة الأزهر الشريف بحضور كلا من الدكتور هشام المرصفي ، والدكتور محمد صلاح – عضوي مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية .

شارك المقال