خلال اجتماعها بمصر.. الشبكة العربية للأسمنت بالدولي للبناء والأخشاب تطلق حملة عن قضية التغيرات المناخية

كتبت _ نجوي ابراهيم
اتفق المشاركون في اجتماع الشبكة العربية للبناء والأسمنت، من القاهرة، والذي ينظمه الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب، برئاسة عبد المنعم الجمل، رئيس النقابة العامة للعاملين بالبناء والأخشاب، رئيس الاتحاد الدولي في إفريقيا والشرق الأوسط، على إطلاق حملة تعريفية بالتغير المناخي “الأسباب _ سبل المواجهة”.
تتضمن الحملة، فعاليات لتوعية العمال في مواقع العمل بمخاطر التغيرات المناخية، وكيفية التعامل معها للتقليل من آثارها السلبية.
كما تم التوافق بشأن استغلال مواقع التواصل الاجتماعي بهدف الوصول إلى أكبر عدد ممكن من العاملين في مواقع العمل المختلفة في إفريقيا والشرق الأوسط.

وشارك في اجتماع الشبكة العربية للأسمنت، ممثلين عن النقابات العمالية في تونس، لبنان، الكويت، الأردن، البحرين، وجنوب إفريقيا، وبحضور وسيم ريفي، المنسق الإقليمي بالاتحاد الدولي، وكريسنشيا موفوكنغ، الممثلة الإقليمية بالاتحاد الدولي، وغاريكاناي شوكو، مسئول التدريب بالاتحاد.
وشهد اليوم استعراض ما تم في اجتماع الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب في إسبانيا الشهر الماضي، وما تناوله من موضوعات وتوصيات.

وأشارت كريسنشيا موفوكنغ، الممثلة الإقليمية بالاتحاد الدولي للبناء والأخشاب في إفريقيا والشرق الأوسط، إلى التضامن مع عمال فلسطين في مواجهة العدوان الإسرائيلي، مؤكدة أن الاجتماع الأخير للاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب في إسبانيا قرر إرسال لجنة للتعرف على أوضاع العمال الفلسطينين على أرض الواقع.

وطالبت بضرورة وجود ممثلين عن الأفارقة والعرب في هذه اللجنة أثناء زيارتها فلسطين، قائلة: الإسرائيليون يوما بعد يوم يسيطرون على الشعب الفلسطيني وأملاكه، وهناك انتهاكات واضحة يستوجب استمرار الدعم والمساندة.

وفي هذا الصدد أكد عبد المنعم الجمل، رئيس الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب بمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط، أن الاجتماع شهد دعم ومساندة كبيرة من كل دول العالم في أهمية مساندة العمال الفلسطينين.

وأشار الجمل، إلى أن هناك تواجد قوي للعرب والأفارقة بالاتحاد الدولي، مشددا في الوقت نفسه على أهمية العمل من أجل زيادة النقابات الأعضاء بالاتحاد ليكون لهم دور أكثر تأثيرا.
وقال: نحن كمنطقة عربية يجب أن تكون لنا مبادرات داخل الاتحاد الدولي.

شارك المقال