أولاف شولتز يشيد بتطور مسار العلاقات الثنائية بين مصر وألمانيا

كتب عبدالعظيم القاضي

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح اليوم في شرم الشيخ المستشار الألماني أولاف شولتز، وذلك على هامش انعقاد أعمال القمة العالمية للمناخ COP27″.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس رحب بزيارة المستشار الألماني إلى مصر، مشيداً بتطور مسار العلاقات الثنائية بين مصر وألمانيا في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والعسكرية، وهو ما انعكس على معدل وكثافة تبادل الزيارات بين كبار مسئولي البلدين وآخرها زيارة الرئيس إلى برلين في يوليو الماضي، مؤكداً تطلع مصر لتعظيم التعاون المشترك خلال الفترة المقبلة وتعزيز التنسيق والتشاور السياسي.

من جانبه، أعرب المستشار الألماني عن خالص التقدير لحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، مبدياً إعجابه الشديد بالتنظيم المصري المتميز للقمة العالمية للمناخ، ومثمناً الروابط الوثيقة بين مصر وألمانيا، والزخم الملحوظ الذي تشهده العلاقات بين البلدين خلال السنوات الأخيرة، لاسيما على صعيد العلاقات الاقتصادية والتجارية، حيث تعتبرها المانيا شريكاً قوياً للتعاون ولمواجهة التحديات المشتركة.

وأوضح المتحدث الرسمي أن الرئيس اعرب عن التطلع لتعزيز مساهمة ألمانيا في أولويات خطط التنمية المصرية بمختلف المجالات، من خلال زيادة الاستثمارات الالمانية فى مصر، لاسيما في قطاعات توطين الصناعة والطاقة كالهيدروجين الأخضر والسياحة، والتعليم الفني والتدريب المهني، وذلك فى ضوء الفرص الواعدة بالمشروعات القومية الكبرى على امتداد رقعة الجمهورية.

ومن جانبه؛ أكد المستشار “شولتز” حرص ألمانيا على دعم الإجراءات الطموحة التى تقوم بها مصر سعياً لتحقيق التنمية الشاملة، خاصةً من خلال زيادة الاستثمارات ونقل الخبرات والتكنولوجيا وتوطين الصناعة الألمانية.

وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء تناول كذلك التباحث حول آخر تطورات عدد من الموضوعات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، إلى جانب مناقشة الجهود المشتركة للبلدين لدعم وتعزيز عمل المناخ على المستوى الدولي.

شارك المقال