سامح شكري يستقبل وزيرة خارجية فرنسا علي هامش مؤتمر شرم الشيخ لتغير المناخ

 

عفاف عطية

أعرب سامح شكرى وزير الخارجية، خلال لقائه اليوم مع وزيرة خارجية فرنسا كاترين كولونا، عن تقديره لحرص الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على المشاركة في مؤتمر COP27 في شرم الشيخ.

وأكد سامح شكري، الاعتزاز بالشراكة الاستراتيجية التي تجمع مصر وفرنسا في شتى المجالات، بما في ذلك المجالات التنموية والاقتصادية والثقافية وغيرها من مجالات التعاون المتعددة بين البلدين.

وأضاف السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن الوزيرة الفرنسية أكدت من جانبها على العلاقات الثنائية المتميزة بين الدولتين الصديقتين.

وقدمت التهنئة للوزير سامح شكرى، علي التنظيم الرائع للمؤتمر وقدرة مصر علي حشد هذا العدد الكبير وغير المسبوق لزعماء العالم والمشاركين.

كما أعربت وزيرة خارجية فرنسا، عن حرصها على الاستماع لرؤية مصر لأهم القضايا والموضوعات المطروحة على الساحتين الإقليمية والدولية وتبادل وجهات النظر بشأنها، وعلى رأسها التطورات في ليبيا والتداعيات المختلفة للأزمة الروسية الأوكرانية.

وقد حرص الجانبان أيضا علي مناقشة عدد من الموضوعات المرتبطة بالعلاقات الثنائية بين مصر وفرنسا وسبل تعزيزها.

شارك المقال