عمال السياحة والفنادق يستنكرون الدعوات المشبوهة بالتظاهر ويطالبون الشعب بالتصدي لأصحاب الدعوات التخريبية

 

2مليون عامل يشيدون بالنجاح الباهر ألذي حققه المؤتمر العالمي للمناخ

النقابة العامة توجه الشكر للرئيس السيسي لحرصه على السلام ووقف الحرب الروسية الأوكرانية

 

كتب:عادل عبد الصبور 

 

استنكر ممثلوا العاملين بالسياحة والفنادق، الدعوات المشبوهة بالتظاهر يوم ١١ نوفمبر الجاري، مطالبين الشعب المصري بكل فئاته التصدي لهذه الأفكار الهدامة، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه أصحاب الشائعات و الدعوات التخريبية الخبيثة.

كلف مجلس إدارة النقابة العامة للعاملين بالسياحة والفنادق، في اجتماعه برئاسة محسن أش الله، جميع العاملين واللجان النقابية، التواجد وسط الجماهير في المدن والقرى لمنع أي أحداث عنف أو تخريب أو ترويع للمواطنين، والتي حتماً تؤثر بالسلب على القطاع السياحي، الذي يمثل أحد الركائز الأساسية في نمو وإنعاش الإقتصاد القومي.

أشاد ممثلوا 2 مليون عامل بقطاعي الفنادق والسياحة بالنجاح الباهر الذي حققه المؤتمر الدولي للمناخ، الذي تستضيفة مدينة شرم الشيخ (مدينة السلام) برعاية كريمة من الرئيس عبد الفتاح السيسي، لإنقاذ كوكب الأرض والبشرية من كوارث الإنبعاثات والتقلبات المناخية، ووضع الدول العظمى والغنية أمام مسئولياتها تجاه الدول النامية والفقيرة، والإلتزام بالحفاظ على البيئة النظيفة والبعد عن كل مايساهم في تلوثها وارتفاع درجات حرارة الأرض، و المساهمه في تعميق أواصر التعاون العلمي والتكنولوجي، بما يحقق الاستثمار الأمثل للموارد البشرية لخدمة شعوب العالم.

وجهت النقابة العامة للعاملين بالسياحة والفنادق الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، لحرصه على السلام والتآخي بين كل دول وشعوب العالم دون تمييز  ودعوته الكريمة باستعداده لتقريب وجهات النظر بين روسيا وأكرانيا، ووقف الحرب والعنف والجلوس على طاولة المفاوضات، واللجوء للحلول السلمية التي تخدم مصالح العالم.

شارك المقال