بروتوكول تعاون لوزارة التضامن الاجتماعي لتنمية ودعم أسر مبادرة حياة كريمة

 

ياسمين ابراهيم

شهدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، توقيع بروتوكول تعاون بين الوزارة ومؤسسة للتنمية في إطار المبادرة الرئاسية حياة كريمة، وذلك من أجل تنفيذ العديد من الأنشطة التنموية والخدمية والإنتاجية للأسر في قري المبادرة الرئاسية”حياة كريمة”.

أشارت القباج، إلى أن توقيع البروتوكول يأتي في ضوء استراتيجية التضامن الاجتماعي في ترسيخ سياسات وبرامج العدالة الاجتماعية والارتقاء بالمستوى الاقتصادى والاجتماعي والبيئي للأسر الفقيرة وتمكينها من الحصول على كافة الخدمات الأساسية وتعظيم قدرتها في أعمال إنتاجية، كما يأتي في إطار تشجيع مشاركة المجتمع المدني في التنمية المستدامة.

وأشارت إلى أن مبادرة حياة كريمه تضم أهداف التنمية المستدامة الـ17 وأن الوزارة تتعاون فى إطار “حياة كريمة” مع مؤسسات المجتمع المدنى والوزارات والهيئات الشريكة فى العديد من المحاور من التأهيل لذوى الإعاقة والتمكين الاقتصادى والطفولة.

وأشارت إلى أنه فى مجال ذوى الإعاقة يتم تقديم العديد من الخدمات التأهيلية والدمج إضافة إلى تنفيذ برامج التمكين الاقتصادى للأسر المستهدفة وتوفير الإقراض والتدريب وورش إعداد أسر منتجة ومراكز التكوين المهنى ومن خلال برنامج “وعى ” يتم تقديم التوعية المجتمعية من خلال  12 رسالة هامة تمس العديد من القضايا المجتمعية من ختان الاناث وترشيد الاستهلاك والمواطنة، وغيرها.

وتبدأ المرحلة الأولى وفقا للبروتوكول من محافظة الفيوم، حيث ينص على قيام وزارة التضامن بتوفير قاعدة بيانات القرى الأكثر احتياجاً في إطار المبادرة وقواعد بيانات الأسر الأولى بالرعاية وترشيح الجمعيات المحلية الشريكة.

شارك المقال