التخطيط تنظم ورشة عمل لطلاب الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري

كتبت – شيماء أحمد

نظمت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية ممثلة في وحدة تكافؤ الفرص بالوزارة ورشة عمل لمجموعة من طلاب الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، بحضور الدكتور أحمد كمالي نائب وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتور طارق عابدين عميد كلية الإدارة والتكنولوجيا بالأكاديمية، والمهندس خالد مصطفى الوكيل الدائم للوزارة، والسفير حازم خيرت مدير مكتب التعاون الدولي.

واستعرض الدكتور أحمد كمالي دور الوزارة، وأهدافها، وخطواتها الجادة في تحقيق التحول الرقمي، وأثره الإيجابي على تحقق أهداف الحوكمة والوصول إلى جودة حياة المواطن، مشيرًا إلى البرنامج الوطني للاصلاحات الهيكلية واهتمامه بالاقتصاد المصري الحقيقي والتركيز على قطاعات الزراعة والصناعة وتكنولوجيا المعلومات وأهم ما تحقق في هذا البرنامج وتأثيراته الإيجابية على الاقتصاد المصري.

من جانبه أشار الدكتور طارق عابدين إلى أن الورشة تهدف إلى نشر ثقافة وتوعية الطلاب بأهم الملفات التي يتم تناولها في الحياة العملية بهدف ربط الجانب الاكاديمي بالجانب العملي، وحرص الأكاديمية على تعزيز ثقافة طلابها حول موضوعات التنمية المستدامة والتحول الرقمي.

واستعرض السفير حازم خيرت دور العلاقات الدولية في الارتقاء بفرص التعليم، ودور التعليم في غرس حب الوطن والقيم السامية لدى الطلاب، وهو الأمر الذي ينعكس بصورة إيجابية على جدية العمل وتحقيق التنمية بكافة صورها.

وتناول المهندس خالد مصطفى أهم المبادرات التي تتولى الوزارة إدارتها، مركزاً على دور جائزة مصر للتميز الحكومي في تحفيز ثقافة الإبداع والتميز بين موظفي الجهاز الإداري، مشيرًا إلى أهمية الإدارة الاستراتيجية بالوزارة، وأهداف المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية.

كما أوضحت الدكتورة غادة خليل مدير مشروع رواد 2030 ، أن هدف المشروع يتمثل في تشجيع الشباب على فكرة ريادة الأعمال، وهو ما يعمل على تقليص معدلات البطالة بينهم من خلال أفكار إبداعية قائمة على معرفة المزايا التنافسية في كل محافظة.

وتناولت الدكتورة شيماء سراج رئيس وحدة تكافؤ الفرص بالوزارة المراحل المؤسسية التي اتبعتها الوحدة، وتماشيها مع التوجهات الدولية الحديثة والمتطلبات المحلية وأوضحت أن تكافؤ الفرص عنصر مهم تضمنه مختلف أهداف التنمية المستدامة، بما يحقق العدالة الاجتماعية ويتماشى مع التوجهات العالمية الحديثة التي تسعى لتطبيق مبدأ الإنصاف أولاً ومن ثم الوصول إلى تكافؤ الفرص بين الجميع.

كما أوضح المهندس محمد عبد العظيم مدير مشروع البنية المعلوماتية، جهود الوزارة في ترسيخ التحول الرقمي، ودورها المؤثر إيجابياً على جوده حياة المواطن.

وتناولت أية نوار نائب رئيس وحدة التنمية المستدامة خطوات تحديث رؤية مصر 2030، وأوضح الأستاذ شريف الحلي منسق مبادرة حياة كريمة بالوزارة مستهدفات المبادرة ومراحلها وما تحقق منها.

كما تناولت المهندسة ايمان راغب ممثلة معهد الحوكمة والتنمية المستدامة مبادرة كن سفيرا وتطرقت الى دور المبادرة في نشر الوعي بين الشباب بشأن موضوعات التنمية المستدامة.

وفي ختام الورشة أشار طارق عبد الخالق مستشار الوزيرة والمشرف على الموارد البشرية إلى المبادرة التي تبنتها الوزارة لتدريب طلاب الجامعات، مرحبا باستقبال طلاب الاكاديمية للانضمام للمراحل القادمة من فرص التدريب التي تتيحها الوزارة.

حضر الورشة عدد من قيادات وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية والدكتورة مروة طارق مدير البرنامج الفرنسي بالأكاديمية، والدكتور أحمد سمير رئيس قسم اقتصاديات الأعمال الرقمية والمستدامة.

شارك المقال