جبران يطالب الإتحادات الفرعية بضرورة الإستغلال الأمثل للأصول والكيانات المملوكة للتنظيم النقابي وتنمية الموارد المالية

عادل عبد الصبور

أكد محمد جبران رئيس الإتحاد العام لنقابات عمال مصر، على ضرورة الإهتمام بقضايا المجتمع والتصدي لكافة الدعاوى المضللة التي تستهدف النيل من مقدرات الوطن واستقراره،
جاء ذلك خلال إجتماعه الأول برؤساء الإتحادات العمالية الفرعية لمحافظات الوجه البحري.

طالب جبران أعضاء التنظيم النقابي، بالتحلي بالروح الوطنية وروح البناء والعمل على تطوير البرامج والخطط، التي تحظى باهتمام المواطنين، والتوسع في في أنشطة التدريب والتثقيف ورعاية شباب العمال.

شدد رئيس الإتحاد على أهمية إحترام اللوائح القانونية لسير العمل، والإستثمار الأمثل للكيانات المملوكة للإتحاد العام وتنمية مواردها المالية والإستفادة منها ذاتياً، والسماح للإتحادات الفرعية بإبرام بروتوكولات وتوقيع العقود والإتفاقيات مع الغير تحت إشراف الإتحاد العام، وطرح خطط مستقبلية تتضمن الأنشطة النقابية وعرضها على مجلس إدارة الإتحاد العام لمتابعة تنفيذها.

وجه جبران رسالة قوية لرؤساء الإتحادات الفرعية بضرورة الإجتهاد، وتحمل المسئولية بأمانة للخروج من الأزمات التي تعرض لها الإتحاد العام والإتحادات الفرعية خلال السنوات الأخيرة، وأنه سيكون هناك تقييم مستمر لرؤساء وهيئات مكاتب الإتحادات الفرعية، ومن ثم لن يكون هناك مكان لأي قيادة غير فاعلة.

أوضح عبد المنعم الجمل نائب رئيس الإتحاد العام لنقابات عمال مصر، أنه لم يعد هناك مجال للتقاعس، خاصة في ظل الظروف المالية الصعبة التي يمر بها الإتحاد العام مؤكداً على ضرورة طرح حلول جديدة، ومختلفة تؤدي لتنمية موارد الإتحادات الفرعية لتكون مصدر رئيسي لضخ موارد مالية تدعم الإتحاد العام والإتحادات الفرعية.

حضر الإجتماع كل من عبد المنعم الجمل وخالد الفقي ومحمد عبد ربه وأشرف الدوكار أعضاء هيئة مكتب الإتحاد العام، بالإضافة إلى رؤساء الإتحادات الفرعية.

شارك المقال