فنونمنوعات

بقايا انسان

بقايا انسان

بقلم… وسام الجمال

لم تكن حياة حسام سهله لكنه كان راضيا بها.
كانت حياته عبارة عن تنفيذ مايحبه معارفه وأهله لم ينجح في فعل شيء يحبه سوي عمله الذي عمل به عن حب.
زواجه تعليمه ليس علي هواه بل كان علي هوي أهله فجده قرر ان يدخل مدرسة كذا وعندما دخل للجامعه أراد دخول قسم معين لكن نزولا علي رغبة والده دخل قسم أخر وعندما أراد العمل حاول والده اثنائه عن رغبته تلك لكن كان هذا هو التحدي الوحيد له وتمسك به حتى أتم الله نعمته عليه وحققه حتى زواجه كان لا يرغب في الزواج لكن نزولا علي رغبة والده وافق وتزوج كما أراد والان يعيش بهوي أبنائه لا بهواه.
تحدي واجهه أحب سيده بل عشقها ارادها بمعني الكلمه ظل معها فترة طويله لكن كان التحدي الجديد هذه المرة أخوته رفضوها يريدون أن ينفذ رغبته لكن ليست هذه السيدة ولما لا فهي الوحيدة التي رأي فيها مايريد لم تكن أفضل النساءولا اجملهم كانت عادية جدا لكنه عشقها.
حاول حسام الارتباط بها لكن جاءت الرغبة الاخري هي تريده أن يكون لها وحدها في حين هي معها أهلها يبتعد هو عن أهله تماما بينما تبقي هي.
حيرة مابعدها حيره حسام يعيش حالة يأس لم يسبق لها مثيل حياته أصبحت مملة لايريد ها لايريد احد فيها والجميع يضع حمله فوق كتفه وهو لايجد من يستند عليه لقد أصبح حسام بقايا انسان ماذا يفعل والي أين يسير.
اخيرا قرر حسام قرر ان يتركها لهم قرر البعد عن الكل وهاهو يتخذ طريقه طريق اللاعودة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى