“قضايا المرأة ” تناقش الحقوق الإنجابية والجنسية بين فئات المجتمع

كتبت – عبير ابورية
اكدت ماجدة سليمان مسئول ملف الصحة الإنجابية والتربية الجنسية بمؤسسة قضايا المرأة المصرية علي مدي احتياج فئات المجتمع للتثقيف الجنسي والإنجابي وأهميته ، خاصة وأن هناك جرائم عنف ترتكب بالمجتمع بسبب ثقافة العيب والافتقار للمعلومات الصحيحة،

استعرضت “سليمان” تجربة و رحلة عمل المؤسسة داخل المدارس منذ ٢٠١٤ حتي وقتنا الحالي فى مجال التربية الجنسية والتوعية.

جاء ذلك خلال مائدة حوار نظمتها مؤسسة قضايا المرأة المصرية اليوم الأربعاء، تحت عنوان ” نشر ثقافة الحقوق الإنجابية والجنسية بين فئات المجتمع” ناقشت خلالها أهمية التوعية والتثقيف بالصحة الانجابية والجنسية.

تحدثت الدكتورة أماني الصياد مديرة إدارة تنظيم الأسرة بمديرية الصحة بالجيزة عن وحدات تنظيم الأسرة والخدمات التي تقدمها مؤكدة انها خدمات ليست قاصرة علي المرأة المتزوجة فقط ولكنها لكل أفراد الأسرة.

قال الدكتور مسعد مصطفى مدير إدارة التنمية المستدامة بوزارة التربية والتعليم، أن هناك
ضرورة واحتياج ملح للتثقيف بالصحة الإنجابية والجنسية داخل المدارس و خاصة مدارس التربية الفكرية، وحق ذو الإعاقة الذهنية في التوعية الإنجابية والجنسية.

شارك المقال