قومي المرأة و” مصر الخير ” يوقعان مذكرة تفاهم للتمكين الاقتصادي للسيدات المعيلات

كتبت _ نجوي ابراهيم

وقعت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة والدكتور علي جمعة رئيس مجلس امناء مؤسسة “مصر الخير” اليوم بروتوكول تعاون مشترك بين المجلس ومؤسسة مصر الخير .

حضر اللقاء الدكتور محمد رفاعي الرئيس التنفيذي لمؤسسة مصر الخير، و المهندسة أمل مبدى المدير التنفيذي لتنمية الموارد بالمؤسسة والمهندس احمد علي رئيس المدير التنفيذي للبرامج بمؤسسة مصر الخير، والسفير خالد البقلي مساعد وزير الخارجية لحقوق الانسان والمسائل الاجتماعية والانسانية الدولية والدكتورة سهام جبريل عضوة المجلس القومي للمرأة والدكتورة سناء السعيد عضوة المجلس القومي للمرأة.

ويهدف البروتوكول إلى التمكين الإقتصادي للسيدات المعيلات وتوفير فرص عمل لهن والمساعدة في إنشاء شركات ناشئة.

أعربت الدكتورة مايا مرسي عن بالغ سعادتها بالشراكة مع مؤسسة مصر الخير، مؤكدة أنه لا يعد التعاون الأول، فقد نفذ المجلس مع فضيلة الشيخ الدكتور علي جمعة حملات توعوية على محطات الاذاعة المصرية المختلفة بعنوان “المرأة المصرية .. مفتاح الحياة” والتى هدفت التوعية بالقضايا التى تمس الاسرة المصرية وكان لها صدى كبير في الشارع المصري .

وأكدت الدكتورة مايا مرسي أن هذه الشراكة المثمرة تهتم بتمكين المرأة المعيلة إقتصاديا، قائلة “نحن اليوم نزرع شجرة خير وهى تعد أمل وخير جديد فى فترة مليئة بالتحديات” مشيرة ان هدف مبادرة “المصرية” التى تم إطلاقها اليوم أن يتواجد الخير فى كل بيت وقرية بجميع أنحاء الجمهورية .

أكدت على أهمية تكاتف جميع المنظمات والهيئات المختلفة في سبيل تحقيق هذا الهدف النبيل الذي يعود بالخير على المرأة والأسرة المصرية ، مؤكدة ان مصر بلد الأمن والأمان كما ذكرها القرآن الكريم ولن يستطيع أحد إسقاطها، مضيفة أن الخدمة التى ستقدم من خلال مبادرة “المصرية” بالتعاون بين المجلس ومؤسسة مصر الخير هى توفير مشروعات انتاجية مدرة للدخل للسيدات والمساعدة في إنشاء شركات ناشئة .

كما اكدت الدكتورة مايا مرسي انه تم الاتفاق على تنفيذ نموذج تجريبي رائد Pilot لمشغل ملابس ومطبخ مركزي كمرحلة أولى وسوف يتم التوسع في المحافظات المختلفة التي يتم الاتفاق عليها، متمنية ان تشمل المبادرة جميع المحافظات.

أكد فضيلة الدكتور علي جمعة ،رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير ، على أهمية مذكرة التفاهم التي تم توقيعها اليوم مع المجلس القومي للمرأة للعمل على التمكين الاقتصادي للمرأة من خلال مبادرة “المصرية”.

وقال رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير في كلمته خلال توقيع مذكرة التفاهم بين مؤسسة مصر الخير والمجلس القومي للمرأة “المصرية” إن مذكرة التفاهم تساهم في توفير فرص عمل كريمة للسيدات المستفيدات بعد إتمام برامج التدريب اللازمة ومساعدتهن في تكوين شركات ناشئة وتسويق منتجات هذه الشركات، كما تشمل مجالات التعاون تدريب السيدات على مشروعات الصناعات الغذائية من بينها ” إنتاج الألبان والأجبان والحلويات” بالإضافة لأي مشروعات إنتاجيه وحرفيه أخرى يتم الاتفاق لتحقيق التمكين الاقتصادي للمرأة المعيلة.

وأضاف انه وفقا لمذكرة التفاهم فقد تم الاتفاق علي عدد من الالتزامات من جانب مؤسسة “مصر الخير ” والمجلس القومي للمرأة لتنفيذ بنود التعاون.

كما تم الاتفاق على تنفيذ عمل نموذج تجريبي وفي حالة نجاحه يتم التوسع في المحافظات المختلفة التي يتم الاتفاق عليها.ومن المشروعات التي ستتم إنشاء المشاغل وورش التطريزوتوفير تدريب للسيدات بما يسمح بخلق فرص عمل لهن بالإضافة لانشاء المطابخ المركزية التي تساعد في أنشطة الإطعام وإعداد الوجبات الساخنة وتدريب السيدات على هذه الصناعة.

وقال الدكتور علي جمعة، إن المرأة المصرية تتحمل الكثير وتعطي من منطلق الحب ومسئوليتها تجاه أسرتها ومجتمعها ، ونحن اليوم نقدم نماذج مشروعات التمكين الاقتصادي للمرأة في العديد من المجالات منها : الصناعات النسيجية في الملابس وغيرها والمطاعم والمواد الغذائية وإنشاء مطابخ مركزية لتقديم وجبات مجهزة لتسليمها إلى مؤسسة مصر الخير لتقوم بدورها بتوزيعها على الأسر الأكثر احتياجًا في حملاتها المتعددة ، لافتاً إلى أن توجه المجلس القومى للمرأة إلى مصر الخير فخر لنا بعدما انتهينا من 15 سنة من العمل فى الأرض نجحنا،و نبدأ في طريق طويل بخطوة وغايتنا أن نغطي كافة أنحاء الجمهورية والمستحقين ثم نخرج إلى البلدان العربية والإفريقية انطلاقاً من دور مصر الرائد.

يذكر أنه تم الاتفاق علي عدد من الالتزامات من جانب مؤسسة “مصر الخير ” والمجلس القومي للمرأة لتنفيذ بنود التعاون بما يساهم في توفير فرص عمل كريمة للسيدات المستفيدات بعد إتمام برامج التدريب اللازمة ومساعدتهن في تكوين شركات ناشئة وتسويق منتجات هذه الشركات.

شارك المقال