100 مليون جنيه لتطوير البنية التحتية والمعلوماتية بالجامعات الحكومية

كتب: فتحي حسين

أكد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي حرص الوزارة على تطوير البنية التحتية والمعلوماتية بالجامعات لتحسين جودة وكفاءة المخرجات التعليمية، مشيرًا إلى أن عام 2022 شهد تنفيذ 8 مشروعات، بتكلفة 100 مليون جنيه؛ بهدف تقديم الدعم الفني والمالي، وتأسيس البنية التحتية والمعلوماتية بالجامعات الحكومية.

لافتًا إلى أن هذه المشروعات شملت مجالات تطوير نظم وتكنولوجيا المعلومات “ICTP”، تأهيل المعامل للاعتماد الدولي، القياس والتقويم، البرامج الجديدة، الكليات التكنولوجية، دعم التميز، دعم الجودة والتأهيل للاعتماد، التخطيط الإستراتيجي.

ويهدف تنفيذ مشروعات تطوير نظم وتكنولوجيا المعلومات (ICTP) إلى تطوير البنية التحتية المعلوماتية، تقديم الدعم الفني للجامعات والمعاهد التكنولوجية، التصحيح الإلكتروني، زيادة وتجديد التراخيص لنظم التأمين، فتح المنصات التعليمية، ميكنة المستشفيات الجامعية، تطوير البوابات الإلكترونية بالجامعات، الشهادات المؤمنة للخريجين، مشروع حزمة التطبيقات المُقدمة للجامعات الأهلية والتكنولوجية لعدد 9 جامعات تكنولوجية كالبوابات الإلكترونية، أنظمة المعلومات الطلابية ولوحات التحكم، أنظمة التعلم، أنظمة الاختبارات الإلكترونية، أنظمة إدارة الموارد.

كما يهدف مشروع تأهيل المعامل للاعتماد الدولي إلى تأهيل المعامل الجامعية في المجالات التطبيقية، كأحد مكونات التأهيل للتقدم للاعتماد الأكاديمي والمؤسسي، ورفع القدرات المؤسسية، وتقوية البنية الأساسية للعملية التعليمية، عن طريق اعتماد المعامل دوليًّا، ورفع قدرات الكوادر الفنية بها، ورفع تصنيف الجامعات المصرية دوليًّا، وقد تم استلام مُخرجات 6 معامل بعد تقدمها للمجلس الوطني للاعتماد (الإيجاك) في مجالات (الطب، الزراعة، الهندسة، العلوم).

وقد تم التعاقد على (17) مشروعًا جديدًا في مجال القياس والتقويم، منها مشروعان لإنشاء مركز للقياس والتقويم بالجامعات، و(10) مشروعات لتطوير الاختبارات العملية، و (3) مشروعات لإنشاء بنوك الأسئلة، ومشروعان للجامعات التكنولوجية؛ لإنشاء وحدات للقياس والتقويم، فضلاً عن تدريب أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة في مختلف الجامعات المصرية على أساليب القياس والتقويم، وإعداد المفردة الاختبارية، الاختبارات الإلكترونية.

شارك المقال