وزير التربية والتعليم يؤكد حرص الوزارة على انتظام العملية التعليمية بمدارس المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا

كتب احمد مكاوى
ترأس الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، اجتماع اللجنة التنفيذية العليا لمدارس المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا STEM؛ لمناقشة انتظام الدراسة في هذه المدارس والعمل على حل أي مشكلة تعوق سير العملية التعليمية.

أكد الدكتور رضا حجازي حرص الوزارة على انتظام العملية التعليمية بمدارس المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا STEM، والتوسع في أعداد هذه المدارس التي تهدف إلى إعداد طلاب قادرين على التصميم والإبداع والابتكار والتفكير العلمي والنقدي، وإكسابهم مهارات التعلم التعاوني، فضلًا عن المشروعات البحثية التي يعدها الطلاب في مجال الكابستون Capstone وهي مشروعات ينفذها الطلاب في موضوعات علمية معينة تخدم المجتمع، وتستهدف التحديات الكبرى التي يواجهها المجتمع المصرى.

قال الدكتور رضا حجازى مدى جاهزية المدارس الجديدة للمتفوقين للتشغيل في الفصل الدراسي الثاني، وجاهزية المعامل، والاستعانة بالمعلمين ذوي الخبرة.

أشار وزير التربيه والتعليم الي ان الإعداد لعقد مشروع دعم مدارس المتفوقين STESSA ومؤتمر لإنجازات الطلاب ومشروعاتهم ونشر ثقافة نظام التعليم بالمدارس.

أوضح وزير التربيه والتعليم أن مدارس المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا “STEM” هي مدارس ثانوية حكومية يبلغ عددها 19 مدرسة علي مستوي الجمهورية، والتى تم تأسيسها بأحدث الأجهزة العملية والمعامل المتطورة والفصول الدراسية المجهزة، ومعامل (كيمياء، وفيزياء، وأحياء، وإلكترونيات، ولغات، وهيدروليك، وجيولوجيا، وروبوتيك، وكمبيوتر)، ومعمل ابتكارات، وقاعات الطعام، وقاعات الاستذكار.

و حضر الاجتماع اللواء يسري سالم مساعد الوزير لشئون الهيئة العامة للأبنية التعليمية، ومحمد عطية رئيس الإدارة المركزية للتعليم بمصروفات، والعميد طارق الباز رئيس الإدارة المركزية للاستثمار والتمويل، والدكتورة زينب محمد خليفة مدير الأكاديمية المهنية للمعلمين، وخالد عبد الحكم رئيس الإدارة المركزية للتسرب التعليمي، واللواء عمر حماد ممثًلا لشركة كيرسيرفيس، واللواء نير حمدي نائب مدير الهيئة العامة للأبنية التعليمية، والدكتورة عزيزة خليفة مدير وحدة STEM، والدكتور رضا أبو سريع ممثلاً للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، والدكتورة هالة الصيرفي ممثلاً للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، و أحمد رزق الله ممثلاً للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، والدكتور تامر المصري مركز البحوث التربوية، وعدد من قيادات الوزارة ومديري عموم تنمية المواد الدراسية.

شارك المقال