الرئيس الأفغاني: نشكر الإمام الأكبر على دوره في الدعوة للسلم العالمي

كتبت :فوقيه ياسين

رحب رئيس دولة أفغانستان، أشرف غني أحمدزي، والشيخ فيض محمد عثمان، وزير الحج والإرشاد والأوقاف الأفغاني، بممثلي الأزهر، عقب إلقاء د. عبد المنعم فؤاد، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر لكلمته، ومعه د. محمد عبد الستار الجبالي، الأستاذ بكلية الشريعة والقانون، متوجهين إليهما ومن معهما من بعثة الأزهر بأفغانستان بالتحية ودعوتهم إلي تناول مأدبة العشاء بقصر الرئاسة.
وأثناء مأدبة العشاء ألقى رئيس الجمهورية أشرف غني أحمد زي، كلمة قدم فيها الشكر لوفد الأزهر ولمصر رئاسة وحكومة وشعبا ولفضيلة الإمام الأكبر خاصة على دوره في الدعوة للسلم العالمي وتحركه العملي في دول العالم لتوضيح سماحة الإسلام.

وقال الرئيس الأفغاني إنه من محبي وعشاق الأزهر وأنه مكث شهرًا في مصر زار خلاله الأزهر عدة مرات، مبينًا أن العلاقة بين مصر وأفغانستان علاقة وطيدة وتاريخية.

جدير بالذكر أن السفارة المصرية احتفت بممثلي الأزهر، كما وجه وليد الشريف، قنصل مصر، رئيس البعثة الأزهرية بأفغانستان د. عمر إبراهيم تمام، للحضور بالمؤتمر، كما حضر مأدبة العشاء بالقصر الجمهوري، واليوم تودع السفارة المصرية ووزير الحج والأوقاف الأفغاني ممثلي الأزهر الشريف.

شارك المقال