السيسى : مصر تسعى لتعزيز الجهود الرامية لعودة الاستقرار والأمن بجنوب السودان

كتب عبدالعظيم القاضى

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى أن مصر ستستمر فى تعزيز أطر التعاون وتقديم المساعدات والدعم الفنى لجنوب السودان، بما يسهم فى دفع عملية التنمية فى هذا البلد الشقيق، ويلبى تطلعات شعبها نحو مستقبل أفضل. وان مصر تسعى لتعزيز الجهود الرامية لعودة الاستقرار والأمن بجنوب السودان

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم ل”توت جلواك” مبعوث رئيس جمهورية جنوب السودان ومستشار رئيس الجمهورية للشئون الأمنية، وذلك بحضور اللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة، وكل من ماييك دنج وزير شئون الرئاسة بجمهورية جنوب السودان، وديو موتوك وزير الكهرباء بجمهورية جنوب السودان.

وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن “جلواك” سلم الرئيس السيسى رسالة من رئيس جمهورية جنوب السودان “سلفا كير”، تضمنت بعض جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين، فضلًا عن استعراض التطورات الخاصة ببعض القضايا الإقليمية.

واستعرض مبعوث رئيس جمهورية جنوب السودان خلال اللقاء آخر تطورات الأوضاع السياسية فى بلاده، مشيدًا فى هذا الصدد بدور مصر والجهود التى تبذلها دعمًا لاستقرار الأوضاع فى المنطقة وفى جنوب السودان، والتى تأتى فى إطار دور مصر الرائد على المستوى الإقليمى وكذلك رئاسة مصر الحالية للاتحاد الأفريقى وما يجمع البلدين والشعبين الشقيقين من روابط تاريخية.

وأضاف “راضي” أن الرئيس السيسى طلب من جانبه نقل تحياته للرئيس “سلفا كير”، مؤكدًا أهمية وعمق العلاقات التى تجمع بين البلدين، وحرص مصر على الاستمرار فى تقديم مختلف صور الدعم إلى الأشقاء فى جنوب السودان ودعم عملية السلام بها، فضلًا عن بذل مساعيها على المستويين الإقليمى والدولى لتعزيز الجهود الرامية لعودة الاستقرار والأمن هناك وتحسين الأوضاع الاقتصادية.

شارك المقال