بعد استغاثة أعضاء اللجنة النقابية.. العاملون بـ النيل العامة للطرق غاضبون لتأخر صرف المستحقات المالية

كتبت – نجوي ابراهيم

سادت حالة من الغضب بين العاملين بشركة النيل العامة للطرق الصحراوية ، نتيجة تأخر مستحقاتهم المالية ، مما دفعهم للهجوم علي اعضاء اللجنة النقابية واهانتهم.

وهو ما اضطر اعضاء اللجنة النقابية للتقدم باستغاثة الي الجهات المعنية للبحث عن حلول لانقاذ الشركة من عثرتها المالية نتيجة توقف العمليات بالشركة،والسعي لايجاد حلول بديلة عن تأجير معدات الشركة.

حيث تقدم اعضاء اللجنة النقابية بشركة النيل العامة للطرق الصحراوية ، احدي الشركات التابعة للشركة القابضة لمشروعات الطرق والكباري والنقل البري بوزارة النقل ، باستغاثة الي رئيس مجلس الوزراء، ووزير النقل ، وكل من رئيسي مجلس ادارة الشركة القابضة للطرق والكباري ورئيس مجلس ادارة شركة النيل العامة للطرق الصحراوية

يطالبون فيها بانقاذ الشركة من الانهيار بعد توقف جميع العمليات ، عدا المشروع القومي بالبحر الاحمر “القصير”.

ذكر اعضاء اللجنة النقابية في مذكرتهم ان هناك تأخر في بدلات العاملين لمدة خمسة اشهر ، وان العاملين لا يجدون ما يسد جوع اولادهم ومتطلباتهم ولا يكفون عن الشكوي .

كما جاء بالمذكرة ان العاملين اهانوا اعضاء اللجنة النقابية نتيجة تأخر البدلات ، وان رد الشركة علي اللجنة النقابية في حالة الاستفسار عن تأخير البدلات ، يكون دائما ان الهيئة العامة للطرق والكباري لا تقوم بتحويل اموال للشركة .

وكشفت المذكرة ان العاملين يعانوا من الوضع المالي السئ و وجود كسارات لدي الشركة متوقفة علي شراء سولار فقط ، وان الشركة واعضاء مجلس الادارة اتخذوا قرارا بتأجير معدات الشركة ، علما بان المعدات جديدة وتم شرائها بملايين الجنيهات ، وهو قرار يصب لصالح مقاولي الباطن وليس لصالح الشركة

وطالبت اللجنة النقابية بالبحث عن حلول لانقاذ الشركة من الانهيار رحمة بالعاملين .

شارك المقال