مصر للطيران: بيع المستنسخات الأثرية لأول مرة بالأسواق الحرة

كتبت :عبير ابورية – ميادة فايق

شهد الطيار أحمد عادل رئيس الشركة القابضة لمصرللطيران اليوم توقيع بروتوكول تعاون بين شركة مصرللطيران للسياحة والأسواق الحرة والمجلس الأعلى للآثار، بموجبه سيتم عرض وبيع مستنسخات أثرية للقطع التاريخية الهامة في منافذ الأسواق الحرة في كافة المطارات المصرية. وقع البروتوكول الأستاذ رضا متولي رئيس شركة مصرللطيران للأسواق الحرة ود.مصطفى وزيري أمين عام المجلس الأعلى للآثار، وذلك بحضور كل من إيهاب غازي مساعد رئيس الشركة القابضة لمصرللطيران وأشرف حسن رئيس قطاع الأسواق الحرة وعمرو الطيبي مدير وحدة النماذج الأثرية.

و أعرب الطيار أحمد عادل عن سعادته بتوقيع هذا البروتوكول الذي يعد خطوة أولى في طريق تعاون مرتقب مع وزارة الآثار، مؤكدا أن دور مصرللطيران سيشمل أيضا أي فرص تستطيع تقديمها لتشجيع السياحة المصرية من خلال توفير التسهيلات اللازمة بواسطة مكاتبها في الخارج في حال جولات القطع الأثرية أو تصدير المستنسخات، وذلك بخلاف كون مصرللطيران لها السبق في عرض وبيع المستنسخات من إنتاج مصنع وزارة الآثار. مضيفًا “نأمل لمزيد من التعاون مع المجلس الأعلى للآثار خلال افتتاح المتحف المصري الكبير والذي سيكون بمثابة صرح متحفي عالمي جديد باسم مصر”.

كما صرح الأستاذ رضا متولي أن قطاعات الطيران والسياحة والآثار بمصر هم الأضلاع الرئيسية في مثلث تنشيط وتشجيع السياحة، وفي ضوء هذا الأمر تم توقيع بروتوكول اليوم، فالمطارات المصرية هي بوابات الزائر الوافد لمصر يرى من خلالها عظمة آثار مصر، وذلك من خلال المنافذ المختلفة لشركة الأسواق الحرة في كافة أنحاء الجمهورية. وأضاف أنه ستتم دراسة إمكانية تطوير عرض وبيع المستنسخات على متن طائرات الشركة لاحقا، وكيفية استغلال المميزات التكنولوجية خاصة في الطائرات المنضمة حديثا للأسطول لخدمة هذا الغرض

وأوضح د.مصطفي وزيري أن ابرام هذا البروتوكول جاء بعد موافقة مجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار في إطار حرص وزارة الآثار على إبراز الحضارة المصرية أمام الزائرين من جميع أنحاء العالم وجذب وتنشيط حركة السياحة والنهوض بالإقتصاد المصري، مشيرا الي أن البروتوكول يتضمن إنشاء منفذ لبيع المستنسخات الآثرية في شركة مصر للطيران للأسواق الحرة بعدد من المطارات منها مطار القاهرة الدولي وشرم الشيخ والغردقة،و التي ستضم مجموعة من المستنسخات من حقب تاريخية مختلفة و التي تعكس ثراء تاريخ و حضارات مصر المتعاقبة وتقدمها بشكل مختصر للزائر كما انها ستكون مصدر لزيادة دخل الوزارة و تشجيع المسافرين على زيارة المناطق الاثرية لمزيد من المعرفة والفهم لهذه الحضارة الفريدة.

و اكد د عمرو الطبيب المدير التنفيذي لوحدة النماذج الاثرية بوزارة الاثار ان هذه هي أولي التعاون بين الوزارة و مصر للأسواق الحرة و ان المستنسخات التي تنتجها وحدة النماذج موثقة من الوزارةً و ذات جودةً عاليةً و أسعار مناسبة، مشيرا الي ان من اهم المستنسخات التي سيتم عرضها و بيعها بمنافذ الأسواق الحرة هي عبارة عن مستنسخات لمجموعة الملك توت عنخ آمون باعتباره الفرعون الأشهر و غيرها مثل الكاتب المصري و مجموعة من الحلي و الخزف الإسلامي وتماثيل و لوحات و أيقونات قبطية

شارك المقال